تجاوز الرقم القياسي السابق الذي جرى تسجيله عام 1956

سيدني تشهد أكثر بداية مطيرة في عام واحد على الإطلاق

صورة

أعلن مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي أمس أن سيدني شهدت أكثر بداية مطيرة في عام واحد على الإطلاق، في الوقت الذي تواصل فيه ولاية نيو ساوث ويلز مكافحة الفيضانات.

وفي غضون 24 ساعة حتى الساعة التاسعة صباح يوم أمس شهدت أجزاء من سيدني أمطاراً بلغ منسوبها أكثر من 100 مليمتر، حسبما ذكر مكتب الأرصاد.

وقال المكتب في تغريدة: «هذا العام يمثل البداية الأكثر أمطاراً لعام على الإطلاق»، مشيراً إلى تجاوز الرقم القياسي السابق الذي جرى تسجيله عام 1956.

وبعد 16 يوماً من الأمطار المتواصلة تقريباً، بدأ هطول الأمطار في التراجع أخيراً أمس حيث تحرك نظام الضغط المنخفض قبالة ساحل نيو ساوث ويلز.

وأودت أزمة الفيضانات بحياة سبعة أشخاص على الأقل في الولاية. ولقي ما لا يقل عن 13 شخصاً حتفهم في كوينزلاند المجاورة في الفيضانات هناك، حسبما ذكرت وكالة «أستراليان أسوشيتد برس».

• بعد 16 يوماً من الأمطار المتواصلة تقريباً، بدأ هطول الأمطار في التراجع أخيراً أمس حيث تحرك نظام الضغط المنخفض قبالة ساحل نيو ساوث ويلز.

طباعة