صحف عربية

اختتام مشروع العلاج بالموسيقى لطلبة المدارس في غزة

اختتمت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم ممثلة برئيسها، رئيس دائرة التربية والتعليم العالي علي أبوزهري، مع مؤسسة «السنونو للتراث والثقافة والفنون»، ممثلة بالمديرة التنفيذية عرب الدالي، أمس، مشروع «استمتع بحياتك مع الموسيقى: مشروع العلاج بالموسيقى لتحسين الصحة النفسية لطلاب المدارس في قطاع غزة».

وجرى حفل الاختتام بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ورئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبوهولي، ومحافظ غزة إبراهيم أبوالنجا، وأمين عام اللجنة الوطنية ورئيس المجلس التنفيذي للإيسيسكو دوّاس دوّاس، ومدير المنطقة التعليمية لشرق غزة في «الأونروا» رأفت الهبّاش، ومجلس إدارة مؤسسة السنونو، ورئيس قطاع الثقافة والاتصال في منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيسكو» محمد زين العابدين، عبر تقنية «زووم».

وقال أبوزهري، إن تنفيذ عدد من المشروعات في قطاع غزة، ومن ضمنها هذا المشروع، يأتي استجابة لتحسين الأوضاع النفسية الصعبة التي يعيشها الأطفال في قطاع غزة.

وأوضح أن الفئة المستهدفة من الأطفال هم الذين تعرضوا مباشرة للعنف، ويعانون ضغط ما بعد الصدمة، حيث يعاني 91% من أطفال غزة صدمات نفسية بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، العام الماضي.

من جهته، قال زين العابدين: «الإيسيسكو» تؤكد أهمية قيم الجمال في بناء السلام، مثمّناً ما تبذله مؤسسة السنونو من جهود في هذا الصدد عبر مشروع «جسور الموسيقى»، الهادف إلى زرع السكينة والأمل والسلام في قلوب أبنائنا الصغار.

بدورها، أشارت الدالي إلى أن فكرة المشروع جاءت انطلاقاً من مسؤولية مؤسسة «السنونو» بالحفاظ على الإرث الوطني، وحماية ودعم صمود الأطفال في قطاع غزة، وتم تلبية هذا النداء بالشراكة مع اللجنة الوطنية، ومنظمة «الإيسيسكو».

طباعة