تبدأ المزايدة من 250 ألف دولار

ميلانيا ترامب تعلن عن تنظيم مزاد لبيع قبعتها وأشياء أخرى

ميلانيا ترامب. أرشيفية

أعلنت السيدة الأميركية السابقة، ميلانيا ترامب، صباح الثلاثاء الماضي، أنها ستقيم مزاداً لقبعة بيضاء ارتدتها خلال زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وقرينته بريجيت ماكرون للبيت الأبيض في عام 2018 وستذهب عائدات المزاد لبرنامج تشرف على رعايته. وفي بيان صادر عن مكتبها، قالت ميلانيا إنه بالإضافة إلى القبعة، سيشمل المزاد لوحة مائية لمارك أنطوان كولون - فنان فرنسي رسم عينيها في إحدى المناسبات الشهر الماضي - بالإضافة لرسمه ما عرفه بيانها بأنه «عمل فني رقمي حصري متحرك»، وهو صورة القبعة مع بعض الرسوم المتحركة، والذي تم بيعه في أقل من شهر.

ويقول مكتب ميلانيا ترامب إن بعض العائدات ستذهب لمبادرة تشكل جزءاً من برنامج «كن الأفضل» الذي ترعاه السيدة الأولى السابقة، لكن لم تظهر على السطح حتى الآن تقديرات للتبرعات التي سيجمعها المزاد.

القبعة البيضاء، والتي هي محور المزاد، والتي تحمل توقيع السيدة ترامب، صُنعت لها من قبل مصممها الشخصي، هيرفي بيير، لتتناسب مع بدلة مايكل كورس المصنوعة من الكريب الأبيض، والتي بلغت قيمتها 2105 دولارات، وارتدتها في الاحتفالات النهارية في البيت الأبيض التي حضرها، ماكرون وزوجته.

كانت زيارة الرئيس الفرنسي وزوجته هي أول زيارة رسمية لزعيم أجنبي للبلاد خلال إدارة ترامب، وجاءت في أبريل 2018، بعد بضعة أسابيع من عناوين فاضحة حول علاقات مزعومة للرئيس السابق خارج نطاق الزواج. وحظي ظهور ميلانيا ترامب بالقبعة خلال الزيارة باهتمام وسائل الإعلام، حيث كانت من أولى المرات التي ظهرت فيها مع زوجها بعد الأنباء عن تلك المزاعم التي طالت زوجها. سيكون للعناصر الثلاثة مزايدة افتتاحية بقيمة 250 ألف دولار، ولن يتم قبول العطاءات إلا عبر«سول»، وهو شكل من أشكال العملة المشفرة.

علاقة السيدة ترامب بعالم العملات المشفرة واستخداماتها ليست وسيلة تقليدية للسيدات الأوائل السابقات، وكثير منهن يكتبن مذكراتهن أو يواصلن عملهن الخيري خارج البيت الأبيض مستخدمات وسائل نقدية أخرى.

وتتبرع العديد من السيدات الأوائل بعناصر مهمة من الملابس أو غيرها من الأشياء الشخصية المرتبطة بلحظات تاريخية في الإدارة إلى المكتبة الرئاسية المرتبطة بأزواجهن لعرضها، أو لمؤسسات أو منظمات أخرى مثل المتاحف. وما كانت ترتديه السيدة الأولى في مناسبات رسمية معينة، مثل الزيارات الرسمية، يصبح جزءاً من تاريخ الإدارة وتعتبر من الأصول الملموسة لفترة معينة من السياسة الأميركية. وعلى سبيل المثال، فإن العديد من عناصر خزانة ملابس السيدة الأولى الراحلة، جاكلين كينيدي تشكل الآن جزءاً من معرض داخل مكتبة ومتحف جون إف كينيدي الرئاسي.

في 16 ديسمبر، أعلنت ميلانيا ترامب عن أول عرض لها، ويتمثل في إصدار محدود أغلق يوم 31 ديسمبر ويتكون من رسم بالألوان المائية لعينيها من قبل كولون، صدر للبيع مقابل 150 دولاراً. وجاء في إعلان السيدة ترامب الأخير حول عناصر المزاد الثلاثة على موقعها الشخصي على الإنترنت ما يلي: «سيذهب جزء من العائدات المتأتية من هذا المزاد لرعاية الأطفال بالتبني وإمكانية الوصول إلى علوم الكمبيوتر والتعليم التكنولوجي».

بدأت معاينة العناصر على موقع السيدة ترامب يوم الثلاثاء، مع تقديم العطاءات على القطع، بعنوان «مزاد مجموعة رئيس الدولة»، المقرر افتتاحه في 11 يناير ويستمر حتى 25 يناير.

• بعض العائدات ستذهب لمبادرة تشكل جزءاً من برنامج «كن الأفضل» الذي ترعاه السيدة الأولى السابقة، لكن لم تظهر على السطح حتى الآن تقديرات للتبرعات التي سيجمعها المزاد.

• القبعة البيضاء، التي هي محور المزاد، والتي تحمل توقيع السيدة ترامب، صُنعت لها من قبل مصممها الشخصي، هيرفي بيير، لتتناسب مع بدلة مايكل كورس المصنوعة من الكريب الأبيض.

طباعة