في تمرين يحاكي الواقع

القوات البريطانية تُلحق هزيمة نكراء بنظيرتها الأميركية

صورة

استطاع جنود البحرية الملكية البريطانية إجبار القوات الأميركية للإذعان لاستسلام مخزٍ، خلال معركة جرت بين الاثنين، ولكن لم يحدث ذلك في الواقع، وإنما خلال تمرين يحاكي الواقع، يطلق عليه «الخنجر الأخضر». فقد سيطرت قوات الكوماندوز البريطانية على القوات الأميركية من أجل تجربة لهيكل قتالي جديد في كاليفورنيا. واستطاعت القوات البريطانية أن تقضي على كامل وحدات القوات الأميركية تقريباً خلال هذه التمارين القتالية الوهمية، التي استمرت خمسة أيام. وطلبت القوات الأميركية «إعادة ضبط» التمرين في منتصفه، بسبب الخسائر الفادحة التي تكبدتها في هذه الألعاب الحربية، حسبما ذكرت صحيفة التلغراف.

ويتم استخدام التمرين لاختبار وحدات مشاة البحرية الأميركية قبل نشرها في الخارج. وتبلغ المساحة المستخدمة للتمرين أكثر من 3500 كيلومتر مربع من التضاريس الجبلية والصحراوية، وهناك أيضاً أماكن حضرية مع ممثلين، لا يتعين عليهم اتباع سيناريو معين، وإنما يمثلون دور المدنيين.

ويقول قائد القوة البريطانية، العقيد آندي داو «خلال هذا الانتشار، كان تركيزنا على تغيير قواعد اللعبة في جميع جوانب قوة الكوماندوز، لإحداث تأثير غير متناسب في مواجهة خصم يتمتع بالتفكير الحر». ويشهد تمرين «الخنجر الأخضر» قوات عسكرية من عدد من الدول.

واستطاع مشاة البحرية الملكية تحقيق هذا النصر من خلال استهداف مقار القوات الأميركية ومعداتها القيمة، وشل الهجمات المضادة من الأميركيين. وركزت المدفعية البريطانية أيضاً على تدمير مركبات العدو ومواقع المدفعية. وهُزمت القوات الأميركية في النهاية بهجوم كوماندوز بريطاني بعيد المدى، مدعوماً بطائرات مقاتلة.

واختتمت التدريبات بهجوم أميركي في اللحظة الأخيرة، ولكن تم صده، ما جعل مشاة البحرية الملكية يسيطرون على أكثر من 65% من ساحة المعركة بأكملها، بعد أن بدأت القوات البريطانية بأقل من 20%.

واستخدمت القوات البريطانية التمرين لمحاكمة الهيكل الجديد لمجموعة الاستجابة الساحلية، الذي بناءً عليه سيتم تشكيل قوة الكوماندوز المستقبلية. وبموجب الإصلاحات التي وجهها الأدميرال السير توني راداكين، من المقرر أن تصبح قوات الكوماندوز البريطانية قوات قتالية أكثر مرونة وقوة. وبعد إعادة هيكلة القوات البرمائية، سيكون لبريطانيا طائرتان من طراز «ال آر جي»، تتمحور كل منهما حول وحدة موجودة من مشاة البحرية الملكية.

•  استطاع مشاة البحرية الملكية تحقيق هذا النصر من خلال استهداف مقار القوات الأميركية ومعداتها القيمة، وشل الهجمات المضادة من الأميركيين.

طباعة