صحف عربية.. جامعة الكويت تواجه أزمة القبول بتغيير شروط انتداب الأساتذة

قررت جامعة الكويت، أخيراً، الموافقة على مقترح بتعديل ضوابط وشروط انتداب أساتذة للتدريس أو المساعدة في التدريس من خارج الجامعة، وذلك نظراً لزيادة أعداد الطلبة المقبولين في الكليات المختلفة، لسد الحاجة لفتح شعب إضافية للطلبة.

ووفقاً للشروط الجديدة، فإنه يجب أن يكون المنتدب حاصلاً على شهاداته من جامعات معتمدة بنظام الدراسة بالانتظام وليس الانتساب، كما يشترط في المنتدب للتدريس في مقرر يطرحه القسم العلمي أن يكون حاصلاً على الدكتوراه في التخصص ذاته، ويجب على المنتدب للمساعدة في التدريس أن يكون حاصلاً على البكالوريوس بتخصص القسم العلمي نفسه، بينما يشترط في من ينتدب للتدريس في مركز اللغات أن يكون حاصلاً على البكالوريوس والماجستير في اللغة ذاتها التي سيقوم بتدريسها.

ونصت الضوابط الجديدة على أن يطرح القسم العلمي شعبه الدراسية دون أخذ الانتداب بعين الاعتبار، ثم بعد الانتهاء من عملية التسجيل الأولية، يطرح القسم شعباً لساعات إضافية، يقوم بتدريسها أساتذته بالعبء الإضافي، وفقاً للضوابط والشروط، ونظراً للحاجة، وبالتنسيق مع عمادة القبول والتسجيل، وإذا اقتضت الحاجة يتم طرح شعب للمنتدبين، في حال لم يتوافر لتدريسها أو المساعدة بتدريسها أعضاء من هيئة التدريس.

واشترطت الضوابط الجديدة فتح شعب للمنتدبين، على ألا تكون بنظام القراءات، ويسجل بها ما لا يقل عن 10 طلبة.

وحددت العبء التدريسي للمنتدبين العاملين خارج الجامعة بست وحدات دراسية وغير العاملين تسع وحدات دراسية بحد أقصى، وحددت للمنتدبين للمساعدة في التدريس 15 ساعة أسبوعية بحد أقصى.

وبالنسبة للمنتدبين في مركز اللغات، فإن الحد الأقصى لمن يعمل خارج الجامعة 10 ساعات أسبوعياً، ولغير العامل 15 ساعة أسبوعياً. وبيّنت الضوابط أن أولوية الانتداب هي لمن يعمل بمؤسسة أكاديمية أو بحثية، وله خبرات تدريسية في المجال.

طباعة