متحدث عراقي يصف ارتفاع أسعار النفط عالمياً بأنه مؤشر جيد لدعم الموازنة

اعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط العراقية، عاصم جهاد، ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية، وتجاوزها سقف 80 دولاراً للبرميل الواحد، مؤشراً جيداً لدعم الموازنة الاتحادية للعراق للعام المقبل 2022. وقال جهاد لصحيفة «الصباح» الحكومية الصادرة أمس، إن «ارتفاع سعر برميل النفط إلى أكثر من 80 دولاراً يعد مؤشراً جيداً لدعم الخزينة الاتحادية بالمزيد من الإيرادات المالية بالعملة الصعبة، ما يقلل من عجز الموازنة». وذكر أن «استقرار أسعار النفط يتطلب استقراراً أكثر للأسعار الحالية من أجل تحقيق المزيد من الإيرادات الإضافية».

وقال إن البلدان في منظمة الدول المصدر للنفط (‏أوبك) وحلفائها تبذل جهوداً كبيرة من أجل تحقيق التوازن والاستقرار في السوق النفطية، وأن العراق لعب دوراً مهماً في خفض الإنتاج النفطي، وكبح السوق المشبعة، رغم وضع البلد الحرج.

طباعة