وسط تحذير من حدوث انهيارات أرضية

أحداث وصور.. «كومباسو» تخلّف المزيد من الضحايا في الفلبين

صورة

ذكرت وكالة مكافحة الكوارث الوطنية في مانيلا، أمس، أن عدد القتلى جراء الانهيارات الأرضية والفيضانات المفاجئة التي سببتها عاصفة كومباسو في الفلبين ارتفع إلى 13 شخصاً، مع بقاء ثمانية أشخاص آخرين في عداد المفقودين.

وأفادت الوكالة بأن أحدث ضحيتين هما امرأة عمرها 35 عاماً لقيت حتفها في انهيار أرضي، ورجل عمره 52 عاماً غرق في فيضانات في إقليم إيلوكوس سور شمالي البلاد. وقتلت الانهيارات الأرضية والفيضانات في وقت سابق ستة أشخاص في إقليم بينجويت القريب من مقاطعة إيلوكوس، وشخصاً في إقليم كاجايان، وأربعة آخرين في إقليم بالاوان غربي الفلبين.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن «كومباسو» غادرت الفلبين وتتجه نحو الصين. ولكن المكتب حذر من احتمال استمرار حدوث الانهيارات الأرضية والفيضانات المفاجئة في المناطق التي ضربتها «كومباسو» بسبب «التشبع العالي لرطوبة التربة» من الأمطار الغزيرة التي جلبتها العاصفة. وقال مكتب الأرصاد الجوية إن «كومباسو» حافظت على قوتها، وكانت تصاحبها رياح مستمرة بسرعة 100 كيلومتر في الساعة، مع زوابع وهبّات عاصفة تصل سرعتها إلى 125 كيلومتراً في الساعة.

حافظت العاصفة «كومباسو» على قوتها، وكانت تصاحبها رياح مستمرة بسرعة 100 كيلومتر في الساعة، مع زوابع وهبّات عاصفة تصل سرعتها إلى 125 كيلومتراً في الساعة.

طباعة