برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مقتبس من رواية للكاتبة كارين بليكسن

    ملكة الدنمارك تصمم خلفيات فيلم من إنتاج «نيتفليكس»

    الملكة مارغريت. أ.ف.ب

    أعلنت الملكة مارغريت الثانية، ملكة الدنمارك، قبولها عرضاً من شركة نيتفليكس، لتصميم الأزياء والخلفيات لفيلم قادم على شبكة نيتفليكس مقتبس من رواية للكاتبة، كارين بليكسن.
    وهو فيلم خيالي رومانسي، تدور أحداثه في مملكة بابنهاوزن الخيالية، ويتولى إخراج فيلم «أرينغارد» المخرج الدنماركي المخضرم، بيلي أوغوست، الذي أخرج فيلم «بيلي ذي كونكورور»، والذي فاز بكل من جائزتي السعفة الذهبية والأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية في عام 1988. وفيلم النوايا الحسنة، الذي فاز في أغسطس بالسعفة الذهبية الثانية.
    وصعدت مارغريت إلى العرش الدنماركي في عام 1972، وهي القائد الأعلى لقوات الدفاع في البلاد، وتمارس أيضاً مهنة الفن منذ فترة طويلة، بما في ذلك عمل الرسوم التوضيحية للنسخة الدنماركية للفيلم الشهير «سيد الخواتم»، وتنظيم المعارض في صالات العرض، بما في ذلك متحف آركين للفن الحديث، في إيشوج بالقرب من كوبنهاغن. وصممت أيضاً خلفيات الحكاية الخيالية لعام 2009 «البجعات المتوحشات»، وخلفيات فيلم قصير بعنوان «ملكة الثلج» عام 2000، مقتبس عن رواية للمؤلف هانز كريستيان.
    وقالت مارغريت في بيان: «لطالما سحرتني قصص كارين بليكسن، بحكاياتها الجميلة، وخيالها وعوالمها التي تدور في عالم جميل بالنسبة لي، وأنا سعيدة جداً لكوني جزءاً من هذا المشروع. لقد حاولت تفسير عالم بليكسن الرائع في ابتكار الديكوباج والأزياء، وأنا أتطلع إلى رؤية قصة إيرينغارد تنبض بالحياة في هذا الفيلم».
    ويقول أوغوست: «ابتكرت الملكة أروع ديكوباج لهذه المناسبة، وستكون السمة الغالبة للتعبير السينوغرافي العام للفيلم رائعة (بالمعنى الحرفي للكلمة)، وتعتبر نقطة انطلاقنا للفيلم؛ نحن نرغب في استخدام الفكاهة والأناقة، لخلق عالم بصري خرافي ورائع ومستقلّ». ومن المقرر إطلاق «إرينغارد» في عام 2023.
    • صعدت مارغريت إلى العرش الدنماركي في 1972، وهي القائد الأعلى لقوات الدفاع في البلاد، وتمارس مهنة الفن منذ فترة طويلة.

    طباعة