العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    للحد من النفقات غير الضرورية

    الحكومة الباكستانية تطرح منزل رئيس وزرائها للإيجار

    عمران خان. من المصدر

    طرحت الحكومة الباكستانية المقر الرسمي لرئيس الوزراء، عمران خان، للإيجار، حيث اتخذ مجلس الوزراء الاتحادي الباكستاني قراراً بهذا الشأن الثلاثاء، الثالث من أغسطس. واتخذت الحكومة الباكستانية هذا الإجراء في الوقت الذي تعاني فيه الدولة ضائقة مالية، وتسعى لجمع الأموال للخزينة العامة من المصادر المتاحة.

    وفقاً للتقارير، قرر مجلس الوزراء في باكستان تأجير المقر الرسمي لرئيس الوزراء للمناسبات أو التجمعات الثقافية، وعروض الأزياء، والأغراض التعليمية، وغيرها من التجمعات الاجتماعية.

    وباعت الحكومة الباكستانية في وقت سابق من هذا العام 61 سيارة حكومية فاخرة في مزاد لجمع الأموال للخزينة العامة. وفي غضون ذلك، أفادت شبكة سماء التلفزيونية الباكستانية أنه تم تشكيل لجنتين للتأكد من عدم انتهاك تدابير «الانضباط واللياقة» في المقر الرسمي لرئيس الوزراء، خلال سير الأحداث التي يتم تنظيمها هناك.

    وفي وقت سابق من أغسطس 2019، أعلنت الحكومة التي يقودها حزب تحريك إنصاف أنه سيتم تحويل منزل رئيس الوزراء إلى جامعة. وأخلى عمران مقر إقامته بالفعل، وانتقل إلى أحد منازله في بني جالا.

    ومع ذلك، فقد تخلت الحكومة عن الفكرة، وقررت تأجير العقار لمن يريد استئجاره من المواطنين، بحسب ما أفاد تلفزيون سماء الباكستاني. إضافة إلى ذلك، ذكرت الحكومة الباكستانية أن جميع المسؤولين الرفيعين لن يقيموا في منازل حكومية، من أجل خفض النفقات.

    علاوة على ذلك، ذكرت الحكومة الباكستانية أن الأموال التي تم توفيرها من خلال هذه الإجراءات يمكن استخدامها لخطط رعاية الشعب.

    في عام 2019، تم استئجار القصر الرسمي لإقامة رئيس الوزراء الباكستاني لحضور حفل زفاف ابنة العميد وسيم افتخار، شيما، كما شُوهد عمران يحضر الحفل.

    ووفقاً للتقارير، زعم وزير التعليم الباكستاني، شفقت محمود، أن كلفة صيانة المقر الرسمي لرئيس الوزراء في مدينة إسلام أباد تبلغ 470 مليون روبية. وأكد محمود أن هذا قد يكون سبب إخلاء خان مقر إقامته الرسمي.

    طباعة