برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الانقسام والارتباك يطغيان على مواقف «النهضة»

    طغى الارتباك والانقسام على موقف حزب النهضة، مع اجتماع مجلس شورى الهيئة الأعلى في الحزب، أول من أمس، في ظل أسوأ أزمة تضرب الحركة منذ 2011، وتضع مستقبلها السياسي على المحك.

    وبينما كان قادة الحزب يجتمعون عن بُعد صدر موقف عن راشد الغنوشي الذي يرأس الحزب منذ نشأته بداية سبعينات القرن الماضي، يدعو فيه إلى «تحويل إجراءات يوم 25 يوليو إلى فرصة للإصلاح، وأن يكون مرحلة من مراحل التحوّل الديمقراطي». ويمثل التصريح تحولاً لافتاً في موقف الحزب الذي وصف خطوة الرئيس قيس سعيد بإعلانه التدابير الاستثنائية وتجميده اختصاصات البرلمان بالانقلاب على الدستور. ولكن سرعان ما حذفت الصفحة الرسمية للحزب على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، التصريح بعد دقائق من نشره مع صورة الغنوشي.

    طباعة