برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الشرطة الصينية تبيع كلاباً بوليسية لأنها «جبانة»

    الشرطة الصينية تستعرض كلاباً بوليسية خارج قاعة الشعب الكبيرة في بكين نجحت في الاختبار. غيتي

    تعرض إحدى أكاديميات الشرطة الصينية عشرات الكلاب البوليسية في المزاد، بعد أن فشلت تلك الكلاب أثناء تدريبها في إحراز درجة تؤهلها لتصبح كلاباً بوليسية، وذلك بسبب «جبنها» أو بعض العيوب الجسدية، بما في ذلك «الأطراف الضعيفة» و«الآذان المتعرجة».

    وتعرض أكاديمية شرطة مدينة شنيانغ الشمالية الشرقية في المزاد 54 كلباً من فصيلتي «شيباردز» الألمانية، و«مالينويس» البلجيكية. ويبدأ سعر الكلب من نحو 22 جنيهاً إسترلينياً. ويستطيع المالكون المحتملون اصطحاب حيواناتهم الأليفة الجديدة إلى منازلهم بمجرد أن يرسو عليهم المزاد.

    وقالت الأكاديمية إن معظم هذه الكلاب تم استبعادها بسبب جبنها. بينما يتم التخلص من البعض الآخر بسبب عدم الطاعة، بما في ذلك «ضعف قدرات الالتقاط والاسترداد». ويجب على من يرسو عليهم المزاد الموافقة على عدم إعادة بيع الكلاب أو التخلي عنها، ومعاملة الحيوانات بشكل جيد، وفقاً لشروط أكاديمية الشرطة بشأن البيع.

    وتنص شروط المزاد أيضاً أنه «خلال فترة التبني، يجب على المتبني الامتثال لقواعد الحكومة المحلية بشأن ملكية الكلاب، والحفاظ على الكلب بطريقة حضارية»، وأن «يتحمل المتبني مسؤولية رعاية الكلب مع عدم إعادة بيعه أو نقل ملكيته لشخص آخر»، و«يجب على المتبني معاملة الكلب جيداً وتربيته بشكل صحيح حتى موته الطبيعي».

    ومن الممكن أن تتعقب السلطات مكان وجود الكلاب، لأن الكلاب التي خضعت للتدريب مزودة برقائق تتبّع مزروعة في جسدها.

    ويوجد بالأكاديمية قسم متخصص في تدريب الطلاب على كيفية العمل مع الكلاب البوليسية، للتحقيق الجنائي والقيام بالدوريات لإنفاذ قوانين المخدرات. واعتباراً من العام الماضي، احتفظت الإدارة بأكثر من 700 كلب بوليسي، ومع ذلك، فإن نحو 15% من الكلاب المتدربة ترسب في امتحاناتها.

    طباعة