«بعثة الأمم المتحدة» تراقب تدفق الحمم البركانية

الكونغو تُخلي مدينة جوما مع تدفّق الحمم من بركان جبل نيراجونجو

صورة

قررت حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية إخلاء مدينة جوما شرقي البلاد، بعد ثوران بركان قريب.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في الكونغو، مونوسكو، قولها عبر «تويتر» إن الحمم البركانية «لا يبدو أنها تتحرك نحو المدينة». وأضافت أن البعثة ترسل عمليات مراقبة بطائرات هليكوبتر لمتابعة التدفق.

وكتب المتحدث باسم الحكومة باتريك مويايا، على «تويتر»، أنه مع ذلك فإن الحكومة ستبدأ عمليات الإجلاء. وقال: «الحكومة تناقش إجراءات عاجلة لاتخاذها في الوقت الحاضر».

يعد هذا أول انفجار كبير للبركان منذ عام 2002، عندما دمرت الحمم أجزاءً كبيرة من جوما في طريقها إلى بحيرة كيفو على طول حدود الكونغو مع رواندا.

ويقع البركان النشط في محمية فيرونجا الوطنية، وهي الحديقة الوطنية الواقعة على بعد نحو 20 كيلومتراً شمال مدينة جوما، وبالتالي فهو قريب من الحدود مع رواندا.

وثار البركان مساء أول من أمس السبت الساعة السابعة مساء تقريباً بالتوقيت المحلي، وقال مدير مرصد جوما البركاني، سيليستين ماهيندا، لمحطة «آر تي إن سي» الإذاعية، إن الحمم البركانية تتدفق حالياً بشكل كبير عبر أجزاء من الحديقة الوطنية.

وأفاد مراسل محلي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بأن السكان بدأوا في الفرار من منازلهم وهم في حالة من الذعر مساء السبت.

ويعيش نحو مليوني شخص في المدينة.

• ما جرى يعد أول انفجار كبير للبركان منذ عام 2002، عندما دمرت الحمم أجزاءً كبيرة من جوما في طريقها إلى بحيرة كيفو على طول حدود الكونغو مع رواندا.

طباعة