العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تكاليف العملية باهظة

    نساء في اليابان يعانين الاكتئاب خلال علاج العقم

    رحلة العلاج أثرت سلباً في النوم والشهية. أرشيفية

    أظهرت دراسة أجراها فريق بحثي ياباني أن غالبية النساء اللاتي من المقرر أن يبدأن علاج العقم في اليابان، أو بدأن علاجاً متقدماً، بما في ذلك التخصيب عن طريق الأنابيب، عانين الاكتئاب.

    وطرح الاستطلاع الذي أجراه فريق البحث في المركز الوطني لصحة الطفل ونمائه، 513 سؤالاً على النساء المشاركات، تغطي موضوعات تراوح من النوم إلى الشهية. وكان هذا أول مسح واسع النطاق من نوعه، وفقاً للفريق. وحسب بيانات الاستطلاع، فقد أظهرت 279 مشاركة، أي 54.4٪، أعراض الاكتئاب. ومن بين هؤلاء ظهرت أعراض طفيفة على 163 حالة، أو 31.8٪، بينما ظهرت أعراض معتدلة على 85 حالة، أو 16.6٪، وتم ملاحظة أعراض شديدة على 27 مشاركة، في حين أن أربعة كن يعانين أعراضاً شديدة للغاية.

    ومن بين 59 مشاركة في العشرينات من العمر أظهر 78٪ منهن أعراض الاكتئاب، ويمكن أن تُعزى النسبة الأعلى إلى العبء المالي الثقيل للعلاج، وفقاً لفريق البحث. ومن بين أولئك الذين هم في العشرينات من العمر، تم العثور على أعراض خفيفة في 30 مشاركة، وأعراض معتدلة في 10، وأعراض شديدة في 6 نساء، ولم يكن هناك مشاركات يعانين أعراضاً شديدة للغاية.

    ويخطط الباحثون لإجراء مسح متابعة لمعرفة كيف تتغير ظروف النساء العقلية، إذا كان العلاج المطول مطلوباً. وقال الباحث في المركز الذي أجرى المسح، تسوجوهيكو كاتو، إن الحكومة تدرس تقديم مزايا التأمين الصحي العام لعلاج العقم، لكن الدعم المالي لا يكفي. وأضاف كاتو: «بالإضافة إلى المساعدة المالية، فإن فهم الناس (الآخرين) والدعم العقلي من الخبراء، ضروريان».

    طباعة