«تشامب» و«ميجر» يتمتعان بامتيازات إضافية

كلبا بايدن «مدللان فــــــــوق العادة» في البيت الأبيض

صورة

بما أن هناك سيدة أولى وأبناء وبنات أُول، وعائلة أولى في البيت الأبيض، فهناك أيضاً كلب أميركي أول. الشهر الماضي، انتقل كلبا الرئيس الأميركي جو بايدن للبيت الأبيض، بعد أربعة أيام فقط من تنصيبه رسمياً رئيساً للولايات المتحدة. ومنذ وصول تشامب وميجر البيت الأبيض تصدّرا عناوين الصحف. يوم الأحد، تم تصويرهما وهما يستمتعان بتساقط الثلوج في الحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض في تغريدة نشرتها حفيدة الرئيس، نعومي بايدن.

ربما يريد الناس أن يعرفوا أدق التفاصيل عن الحياة اليومية للحيوانات الأليفة الأولى. ففي مقال جديد نشرته صحيفة الواشنطن بوست، يجيب المشرف السابق للبيت الأبيض، غاري ج. والترز، على بعض الأسئلة الأكثر إلحاحاً حول الحيوانات الرئاسية الأليفة. مثلاً من الذي يجلب لها الماء والطعام، ومن يربت عليها ويدللها، وهل تستطيع هذه الكلاب الدخول للمكتب البيضاوي انّى شاءت، وماذا لو أن أحدها أتلف السجاد أو نبح على أحد السفراء؟

بعض العائلات تهتم بحيواناتها بنفسها

يقول والترز إن بعض العائلات الأُول تفضل رعاية حيواناتها الأليفة بنفسها. ومع ذلك، فإن موظفي البيت الابيض مستعدون دائماً للمساعدة. وكان الرئيس السابق، جورج بوش وزوجته باربرا، يغسلان كلبهما بنفسيهما، وبالمثل كانت تفعل عائلة الرئيس جيرالد فورد. وتروي مؤلفة كتاب «حيوانات أليفة في البيت الأبيض»، جنيفر بيكينز، أن كلبة فورد «ليبرتي» كانت حاملاً بجرائها التسعة، وأرادت أن تخرج في نزهة حول البيت الأبيض، فذهبت الى مخدع الرئيس عند الثالثة صباحاً وأيقظته بعد أن لعقت وجهه، فاستيقظ ولبس روبه على عجل وخرج معها للحديقة الجنوبية. عندما وضعت ليبرتي جراءها في عام 1975 تجمّع حولها آل فورد وظلوا معها طوال الليل.

ودرج الرئيس السابق، جون كينيدي، على السير مع كلبه خارج البيت الأبيض في منتصف الليل، في الوقت الذي لا يتعرف فيه إليهم المارة. كما قرر الرئيس رونالد ريغان أخذ كلبه، لاكي، في جولة مع رئيسة الوزراء البريطانية، مارغريت تاتشر، عام 1985، وظلت تاتشر تضحك عندما كان لاكي يسحب الرئيس من ملابسه على الحشائش.

بايدن يرعاهما بنفسه

ويبدو أن عائلة بايدن سترعى كلبيها بنفسها. ويقول مدرب كلاب شرطة ديلاوير، مارك توبين، الذي عمل مع العائلة أن بايدن يخطط لرعايتهما بنفسه. ولكن في الوقت نفسه الذي يخطط فيه بايدن لرعاية كلبيه بمفرده، فإن هذين الجروين سيقيمان بالتأكيد علاقة صداقة مع مشرف البيت الأبيض، ديل هاني، المعروف عنه منذ فترة طويلة أنه يتمتع بخبرة في المعاملة اللطيفة للحيوانات الأليفة. وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم تصويره مع ميجور وتشامب في نزهة حول البيت الأبيض.

ويتمتع الكلبان الأولان بامتيازات إضافية، فكلما أراد آل بايدن الابتعاد عن منزلهما وأخذ إجازة، سيهتم الموظفون في جادة بنسلفانيا 1600 برعاية الكلبين، ولا حاجة إلى جليس كلاب.

ميزة أخرى هي أن الأطباء البيطريين غالباً ما يفدون إلى البيت الأبيض لعلاج الحيوانات الأليفة الأولى. وخلاف ذلك، يمكن للموظف المختص ارسال الحيوانات للرعاية البيطرية كلما استدعى الأمر ذلك. ودرج القائمون على رعاية الكلاب الأولى في البيت الأبيض على تركها تتجول بحرية في المكان، بما في ذلك مكاتب الجناح الغربي.

ويعتبر ميجور وتشامب أول كلبين يعيشان في البيت الأبيض منذ أربع سنوات، حيث يعتبر الرئيس السابق، دونالد ترامب أول رئيس أميركي لم يكن لديه كلب منذ عهد الرئيس وليام ماكينلي في عام 1897. كما يعتبر ميجور أول كلب إنقاذ يعيش في جادة بنسلفانيا، حيث تبنته عائلة بايدن من جمعية ديلاوير لرعاية الحيوانات الأليفة في نوفمبر 2018، بعد 10 سنوات من تبنّيها تشامب.

كان الرئيس السابق، جورج بوش وزوجته باربرا، يغسلان كلبهما بنفسيهما، وبالمثل كانت تفعل عائلة الرئيس جيرالد فورد.


يعتبر الرئيس السابق، دونالد ترامب أول رئيس أميركي لم يكن لديه

كلب منذ عهد الرئيس وليام ماكينلي في عام 1897.

طباعة