فوربس: 6 أسباب تجعل من دبي وجهتك المفضلة

نشرت مجلة فوربس مقالاً للكاتبة بيانكا ميلر وهي سيدة أعمال واستشارية ومحامية، قالت فيها إن دبي هي الوجهة المفضلة لأصحاب الأعمال في العالم حاليا، وعددت ستة أسباب للتأكيد على رأيها، وتاليا نص المقال:

بعد أن سافرت على نطاق واسع لقضاء العطلات والعمل، كان أمامي عدد كبير من الخيارات، لكن دبي برزت أمامي باعتبارها الخيار الأكثر قابلية للتطبيق لستة أسباب رئيسة، وبدون ترتيب معين.

1. قوة "واي فاي"

"واي فاي" ضرورة ملحة لأي شخص يفكر في العمل خارج بلاده، وكان هذا عاملاً حاسما رئيسيا بالنسبة لي، لقد فكرت في مجموعة متنوعة من الوجهات التي كانت تستقبل سياح المملكة المتحدة في السابق، ولكن بعضاً من هذه الوجهات يعاني من مشكلات عدم اتساق "واي فاي".

وجنبا إلى جنب مع بقية العالم المحترف، يتم تنظيم عدد كبير من الاجتماعات في دبي عبر تطبيقات مثل "زوم"، لذا فإن عمليات البرمجة في تلك المنطقة وقوة "واي فاي" بما يكفي لإجراء مكالمات الفيديو تعتبر من الأولويات الملحة، إحدى أفضل التجارب التي عشتها خلال رحلاتي لدبي، كانت تتمثل في اتصالي باستقبال الفندق إذ لم يكن أداء "واي فاي" خاصتي جيدا بما يكفي، حيث تقدم لك معظم الفنادق خدمة "واي فاي" تتميز بالسرعة والقوة اذا طلبت منهم ذلك.

2. التكلفة

عامل آخر يتضح بشكل جلي عند التفكير في العمل من موقع آخر هو التكلفة، وعادة ما تكون الرحلات إلى دبي فعالة من حيث التكلفة (بخلاف عيد الميلاد أو رأس السنة الجديدة)، فقد احتلت دبي المرتبة التاسعة عالميًا للمدن التي تضم أكبر عدد من الغرف الفندقية، حيث بلغ عدد الغرف الفندقية فيها 100 ألف غرفة في عام 2017، وأنا متأكدة من أن هذا العدد قد زاد في الوقت الحالي.

3. السلامة

تعد السلامة المعيار الأول والأهم بالنسبة للزوار والسائحين وهو ما ضمنته دبي  أثناء تفشي وباء كوفيد-19، فعندما غادرت المملكة المتحدة متوجهة إلى دبي، كان على كل شخص يصل البلاد أن يجري اختبار كوفيد-19 قبل 96 ساعة من المغادرة على ان تكون النتيجة سلبية، وساعدني هذا بالتأكيد على الشعور بالأمان على متن الطائرة.

والتزمت دبي بإغلاق صارم للغاية لمدة 24 ساعة مع المحافظة على عملية التطهيروالتعقيم، والتي ربما كانت هي السبب في انخفاض عدد الوفيات بشكل ملحوظ في دولة الامارات.

كما سجلت الامارات، وفقًا لإحصاءات "غوغل" بالنسبة للإحصاءات اليومية، 671 حالة وفاة من كوفيد-19، مقارنة بـ 348 ألفًا في الولايات المتحدة، و74125 في المملكة المتحدة و1.83 مليون في جميع أنحاء العالم. هذا إلى جانب الالتزام الصارم بوضع القناع في أي مكان عام، ما ساعد بالتأكيد على الشعور بالأمان من منظور صحي.

وعلى اعتباري امرأة، تعتبر السلامة الشخصية عاملاً مهمًا ضمن اعتبارات السفر، وأشعر بالأمان خلال السفر بمفردي لدبي.

4. الخبرة

دبي لديها الكثير لتقدمه، فغالبًا ما تبدو وكأنها مدينة من عدة مدن، مع عدد كبير من الأنشطة والمطاعم والتجارب الجميلة.

ويبدو الأمر كما لو أن دبي طافت كل بلدان العالم وحاولت تطبيق ما تفعله تلك البلدان وغالبًا ما تفعل الأفضل، في دبي تجد أكبر مركز تسوق في العالم، دبي مول، الذي يضم حلبة داخلية للتزلج، ودبي أكواريوم بسعة 10 ملايين لتر، أحد أكبر أحواض السمك المعلقة في العالم، بالإضافة إلى قائمة طويلة من أفضل المطاعم والفنادق. لقد جربت أيضًا وجبات الإفطار والغداء، والتي سأشاركها في مقال منفصل.

5. فرص متاحة

سواء كان ذلك من رواد الأعمال المحليين أو الزيادة المفاجئة في عدد السياح الذين يزورون دبي بشكل منتظم، فقد شعرت وكأن دبي بوتقة رائعة للأفكار والابتكار. ه

هذه هي رحلتي السادسة إلى دبي، وبعد أن أمضيت 8 أسابيع هنا وما زلت اطمع في المزيد، كان لدي الوقت لإعداد الاجتماعات وخلق مفاهيم جديدة، كما تعززت شبكة تجاربي بشكل كبير.

6. فارق التوقيت

بما ان فارق الوقت بين دبي والمملكة المتحدة أربع ساعات، فقد اتاح لي فارق الزمن خيارين رائعين، الاستيقاظ في وقت مبكر واستباق الزمن في المملكة، أو السهر في الخارج والاستيقاظ في الوقت المناسب للاتصال بالمملكة المتحدة. لقد استخدمت كليهما.

غيرت 2020 اللعبة بالنسبة لمستقبل العمل، حيث وفرت للكثير من الأشخاص خيار العمل عن بُعد، فإذا كنت تعمل عبر الإنترنت، فقد يكون لديك أيضًا حرية العمل في أي مكان تريده.

في بعض الأحيان، يمكن أن يساعد تغيير المشهد وامكانية الخروج ورؤية الناس في استلهام أفكار رائعة.=، ونظرًا لأن العديد من البلدان بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة وبربادوس وجزر الباهاما وغيرها تقدم تأشيرات زيارة افتراضية، فقد يكون الوقت الآن هو الوقت المناسب لتجربة الترحال الرقمي.

 

 

طباعة