مراعاةًلتدابير «كورونا»

عروسان يتزوجان أمام 250 ضيفاً لم يغادروا سياراتهم

صورة

أقام زوجان أول حفل زفاف متوافق مع وباء «كورونا» في بريطانيا، رغم تجاوزهما العدد الأقصى من الضيوف، فقد شاهد 250 شخصاً الحفل من سياراتهم على شاشة كبيرة، وبعد عقد قرانهما تجولت العروس روما بوبات، والعريس فينال باتيل، في الميدان بجوار مكان إقامتهما في عربة غولف وهما يلوحان، بينما كان الأصدقاء والعائلة يطلقون أبواق سياراتهم.

وتم الترحيب بالضيوف في هذا الحدث الفريد مع سلة تحتوي على وجبات خفيفة لذيذة، بالإضافة إلى تعليمات السلامة، وجِلّ اليد المضاد للجراثيم، وخلال حفل الزفاف، الذي استمر أربع ساعات، كان بإمكانهم طلب الطعام عبر موقع إلكتروني، ليتم توصيله سريعاً، ولم يترك الضيوف سياراتهم إلا لاستخدام كبائن المرحاض فقط.

وشاهد 300 ضيف آخرون، من جميع أنحاء العالم، أيضاً، لقطات حية للزوجين وهما يتمنيان حياة زوجية سعيدة، بمنزلهما الريفي في مقاطعة إسيكس.

ولا يُسمح لأكثر من 15 شخصاً بحضور شخصي لحفل زفاف، وفقاً للإرشادات الحكومية الرسمية في بريطانيا. وروت العروس روما، التي تعمل مديرة تسويق، شمال لندن، كيف كان من المقرر أن تتزوج هي وخبير تكنولوجيا المعلومات، فينال، وكلاهما في الـ30 من العمر، في أبريل.

وأثناء الإغلاق، اتخذا القرار الصعب بتأجيل زفافهما حتى أكتوبر. وتقول روما: «في ذلك الوقت، لم نستوعب خطورة الموقف ومازلنا نأمل أن نتمكن من إعادة ترتيب حفل زفاف لـ 700 ضيف، كما كان مخططاً في الأصل». عندما اقتصرت حفلات الزفاف والاستقبال على 30 شخصاً بسبب الوباء، طرح الزوجان فكرة حدث فريد من نوعه على غرار أفلام السينما.

وأوضحت العروس: «كان الكثير من أفراد عائلاتنا وأصدقائنا يقولون إنهم يرغبون في مشاهدة حفل زفافنا على الإنترنت، في مجموعات صغيرة بحدائقهم.


- شاهد 300 ضيف آخرون، من جميع أنحاء العالم، أيضاً، لقطات حية للزوجين وهما يتمنيان حياة زوجية سعيدة، بمنزلهما الريفي في مقاطعة إسيكس.

طباعة