أب وابنته يلتقطان صوراً سنوية في المكان نفسه لمدة 40 عاماً

صورة

للحفاظ على بعض الذكريات الممتعة مع ابنته، جاء الأب، هوا يونكينغ، بفكرة التقاط صورة سنوية معها في المكان نفسه، وبدأ التقاط الصور العائلية بجانب بحيرة في جنجيانغ بمقاطعة جيانغزو شرقي الصين، عام 1980، وحافظ على التقليد لمدة 40 عاماً!

وتظهر الصور كيفية تغير الأب والابنة وأنماط الموضة والمشهد، عاماً بعد عام، وبخصوص أهمية وجود تقاليد عائلية، يقول لينور سكينازي، الذي يترأس منظمة «ليت غراو» غير الربحية التي تعزز استقلال الطفولة: «التقاليد تغذي العائلات، وهي تعطينا إحساساً بمن نحن».

كان يونكينغ يبلغ من العمر 27 عاماً عندما التقط الصورة الأولى، بينما كانت ابنته تبلغ من العمر عاماً واحداً فقط، وفي البداية لم يكن لديه أي خطط لجعل هذا تقليداً، لكن كل ذلك تغير عندما رأى الصورة الأولى بالفعل وأحبها تماماً.

وأوضح: «لم أفكر في فعل الشيء نفسه مرة أخرى، لكن عندما رأيت الصورة أحببتها كثيراً، لدرجة أنني كررتها عندما عدنا في العام التالي».

متابعاً: «بعد ذلك أصبح هذا نوعاً من التقاليد العائلية، وقمنا به كل عام مع انقطاع واحد، فقط في عام 1998، عندما لم تنضم إلينا ابنتي لقضاء عطلة عائلية إذ كانت في الخارج».

وتغيرت الأمور كثيراً على مر السنين، وكبُرت ابنته وأصبحت امرأة جميلة، وأنشأت عائلة خاصة بها، وهذا يعني أن يونكينغ أصبح جداً، وولدت الحفيدة الأولى عام 2008، بينما جاءت ابنتها الثانية إلى هذا العالم عام 2012. وفي ذلك يقول: «لم أكن أظن أبداً أنني مازلت أفعل هذا وأنا في الستينات من عمري، وأن ابنتي لم تعد وحيدة الآن، فهي أم لطفلين»، وفوجئ بردود الفعل الإيجابية على الصور العائلية على الإنترنت.

 

طباعة