تلاسن حاد بين رئيسة بلدية شيكاغو ورئيس شرطتها

رئيسة البلدية لوري لايتفوت تتهم رئيس شرطة شيكاغو بالتهريج. أ.ب

وصفت رئيسة بلدية شيكاغو، لوري لايتفوت، أول من أمس، في رسائل نصية، رئيس شرطة شيكاغو، جون كاتانزارا، بأنه «شخصية كرتونية»، و«مهرج»، و«محتال». ويأتي هذا التلاسن النصي حامي الوطيس بين رئيسة البلدية ورئيس شرطة شيكاغو، بعد أن طلب هذا الأخير من الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إرسال قوات فيدرالية إلى المنطقة للمساعدة في مكافحة العنف المسلح في المدينة.

ودافعت رئيسة بلدية شيكاغو عن الرسائل النصية المسيئة التي كانت قد أرسلتها له لهذا السبب، قائلة إنها تعتقد أن توصيفها لكاتانزارا «دقيق 100%». كما أنها اعتبرت طلبه من ترامب «خطوة سياسية جبانة».

وتقول لايتفوت، مشيرة إلى كاتانزارا «طلب هذا الرجل من الرئيس ترامب جلب قوات فيدرالية إلى مدينتنا، إلى بورتلاند»، وتتساءل: «هل هذه خطوة مسؤولة؟ هل لهذا أي معنى؟ ماذا فعل بشأن الأمور التي هي في الواقع من صميم مهامه؟».

وفي رسالته لترامب، لم يطلب كاتانزارا على وجه التحديد «قوات» أو ذكر بورتلاند، لكنه أكد أن لايتفوت «فشلت فشلاً كاملاً»، وغير قادرة على الحفاظ على القانون والنظام.

وقالت لايتفوت إنها حاولت التواصل مع كاتانزارا «بطريقة بناءة»، ولكنها فشلت في ذلك. وقالت «إنه يرفض القيام بمهامه، لأنه مهتم أكثر بمحاولة جعل نفسه شخصية سياسية بدلاً من أن يكون قائداً، أنا لا أنكر أي كلمة قلتها».


- في رسالته إلى ترامب، لم يطلب كاتانزارا على وجه التحديد «قوات» أو ذكر بورتلاند، لكنه أكد أن لايتفوت «فشلت فشلاً كاملاً»، وغير قادرة على الحفاظ على القانون والنظام.

طباعة