مودي يحث الهنود على حمل الشموع لإظهار التضامن في مواجهة «كورونا»

صورة

حث رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، المواطنين على إطفاء الأنوار في منازلهم ليلة الأحد المقبل، وحمل الشموع أو المصابيح الكاشفة التي تعمل ببطاريات لإظهار التضامن في مختلف أنحاء البلاد، وسط إغلاق كامل لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكر مودي، في رسالة عبر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، أن تلك الممارسات ستستحضر «القوة الجماعية لسكان الهند البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة وترفع معنوياتهم، خلال إغلاق كامل يستمر ثلاثة أسابيع.

وأضاف مودي: «يوم الأحد المقبل، في الساعة التاسعة مساء، من فضلكم أطفئوا جميع الأنوار في منازلكم، ويتعين أن يقف كل شخص حاملاً شمعة أو مصباحاً، أو مصباحاً كاشفاً يعمل بالبطاريات على عتبات المنازل أو الشرفات لمدة تسع دقائق».

وتابع «خلال ذلك الوقت، تعهدوا بأننا لسنا وحدنا خلال الإغلاق الكامل، القوة الجماعية وإصرار 1.3 مليار هندي مع كل مواطن».

وتابع مودي أنه وسط الظلام الناجم عن فيروس كورونا، فإن الفقراء هم الأكثر تضرراً، وأن تلك الإشارة ستظهر أن الهنود يتحدون معاً لنشر الضوء والاتحاد في الحرب ضد الوباء. وهذه المرة الثالثة التي يلقي فيها مودي خطاباً للأمة، وكانت تلك أحدث خطوة لدعم الروح المعنوية للشعب. وأصبح الوباء سبباً لقلق بالغ في الهند التي سجلت 2301 حالة إصابة، من بينها 56 حالة وفاة.

 

طباعة