كلوني يشعر بالحزن لأن نسبريسو تشتري القهوة من مزارع تشغل الأطفال

اعترفت شركة نسبريسو العملاقة للقهوة والتي يقوم نجم هوليود جورج كلوني بحملة دعائية لها، أنها تشتري حبوب القهوة من مزارع في غواتيمالا حيث يتم استخدام الأطفال للعمالة. وقالت الشركة أن فريقا مؤلفا من 10محققين اكتشفوا ثلاث حالات مؤكدة على أن 374مزرعة تقوم بتشغيل الاطفال خلال زيارتهم للمنطقة.

وزار خبراء الشركة جميع المزارع التي تزود نسبريسو بالقهوة في منطقة فراجانيز في غواتيملا، ووجدوا أن ثلاث مزارع تشغل الاطفال في حين أن المزارع الاخرى كان الأطفال يعملون فيها لتقديم المساعدة لابائهم بصورة قانونية. 

وقالت الشركة في بيان لها "بالنظر إلى العطلة المدرسية، فان محققي الشركة كانوا واعين في تمييزهم بين حالات الأطفال الذين يساعدون ابائهم بصورة قانونية، وحالات عمالة الأطفال التي تخالف المعايير الدولية والمحلية، والتي لاتتسامح معها شركة نسبريسوا بالمطلق" واضافت الشركة إنها ستعمل على مضاعفة عدد خبراءها، وتستأجر اخصائيين اجتماعيين لمساعدة العائلات التي لديها أطفال.

من جهته، قال الممثل كلوني الذي يقال انه كسب 31 مليون دولار باعتباره سفير ماركة نسبريسو، إنه شعر بالحزن بعد تصوير الأطفال يعملون لمدة 8ساعات يوميا في مزارع القهوة باجر يقل عن 5جنيهات استرلينية. وكانت شركة نسبريسو السويسرية قد أعلنت فيي السابق أنها تحصل على القهوة من مصادر تتحلى بالأخلاق.

وقال كلوني الذي انضم إلى حملة الإعلان للشركة عام 2013" شعرت بالذهول والحزن لرؤية صور الاطفال وهم يعملون في المزارع .ولذلك يجب على نسبريسو التحرك فورا" واضاف كلوني الذي عمل في مزرعة للدخان يملكها جده في ولاية كنتاكي الاميركية خلال عطلة المدارس في الصيف، إنه يأمل من المحققين التابعين للشركة أن "يواصلوا التحقيق في هذه الظروف ويكشفوا للعالم عما اذا كانت الظروف فيها قد تحسنت أما لا".

 

طباعة