شخصية «توتورو» تزين موقف حافلات في اليابان

«توتورو» شخصية كرتونية محبوبة من قبل الصغار والكبار. ■ أرشيفية

الثقافة الغربية غنية بالشخصيات الشهيرة مثل سندريلا، وملكة الثلج، و«سنو وايت»، لكن هناك الكثير الذي يمكن اكتشافه عندما يتعلق الأمر بكلاسيكيات الرسوم المتحركة على الجانب الآخر من الكرة الأرضية. وفي اليابان يوجد «استوديو غيلبي»، النسخة اليابانية لـ«عالم ديزني»، وهو موطن لأكثر الشخصيات المحبوبة التي ظهرت على الشاشة. ربما سمعتم عن «توتورو»، الذي أصبح رمزاً وطنياً، فهو وحش كبير ومحبوب لدى الكبار والصغار، لأنه مستوحى من المخلوقات الأسطورية في حكايات شعبية تسمى «كوروبوكورو»، وطالما كان الفولكلور الياباني مصدر إلهام للكثيرين، بمن فيهم زوجان مسنان من تاكاهورو بمقاطعة ميازاكي؛ فقد صمم الزوجان البالغان من العمر 70 عاماً، نسخة طبق الأصل مصنوعة يدوياً لشخصية الرسوم المتحركة، وهي الآن جزء من موقف الحافلات التي تلقى إقبالاً متزايداً من الأطفال والكبار، ولا عجب أن الناس يتدفقون من جميع أنحاء «أرض الشمس المشرقة» لمجرد التقاط صورة مع المُجسم الإسمنتي.

وقال أهالٍ يسكنون في جوار موقف الحافلة، إن شخصية «توتورو» غيرت المشهد في وقت بات كثيرون يأتون إلى الموقف فقط لمشاهدة التمثال، والتقاط الصور التذكارية معه.


- شخصية «توتورو» غيرت المشهد، وأصبح كثيرون يأتون إلى موقف الحافلات فقط لمشاهدة التمثال، والتقاط الصور التذكارية معه.

طباعة