أُم بريطانية تبرم «عقد نظافة» مع أبنائها الثلاثة

كاترينا نايتي فرضت غرامة 5 جنيهات على كل من لا يحترم القواعد. أرشيفية

تقول أم لثلاثة أطفال إنها أجبرت أطفالها المراهقين على توقيع «عقد نظافة»، وإن أسلوبها جعل أطفالها «أكثر مسؤولية». وتُغرّم البريطانية، كاترينا نايتي، البالغة من العمر 36 عاماً، خمس جنيهات إسترلينيه كل واحد من أبنائها يخرق قواعد مثل إهمال ترتيب السرير، أو تناول المشروبات الغازية في الغرفة، أو ترك القمامة على أرضية غرفة النوم.

وتعترف الأم التي تعيش في وسط إنجلترا، بأنها «مندهشة للغاية» من أن «عقد النظافة» نجح، لكنها أصرت على أن الغرامات علّمت المراهقين أيضاً أن يعتنوا بأنفسهم. وقال متابعون على مواقع التواصل إنهم «سيفكرون» بالتأكيد في فعل شيء مماثل وأشادوا بالأم، وقالوا إنهم يعلمون الأطفال المهارات الحياتية الأساسية التي سيحتاجونها عندما يغادرون المنزل في نهاية المطاف.

وقالت كاترينا «لقد نجحت وأنا مندهشة حقاً»، متابعة: «إنني فخورة بهم حقاً، لأنهم أثبتوا أنه يمكنهم الاعتناء بأنفسهم وتحمل المسؤولية». وعلى الرغم من أنها لم تُحصّل سوى 20 جنيهاً حتى الآن، فقد أوضحت الأم أن أموال الغرامات «تُنفق على العائلة».

وأُعجب العديد من المتابعين بالفكرة «الرائعة» وسرعان ما انتقلوا إلى «تويتر» للثناء على الأم، لنجاحها في تعليم أطفالها تحمل المسؤولية. وكتب أحدهم «أعتقد أنه أمر رائع، ويعلمهم الاعتناء بأنفسهم وما إلى ذلك، وعندما يذهبون إلى الجامعة سيعرفون ما يجب عليهم فعله».

وقضت كاترينا العقدين الأخيرين في التنظيف والاهتمام بأطفالها الثلاثة، لكن الأم شعرت بالإحباط الشديد عندما عثرت على طين على سجادها الجديد، الذي اشترته بـ1200 جنيه إسترليني، وذلك بعد أسابيع من التجديد الكامل للطابق العلوي للمنزل.

طباعة