رغم رفض العائلة في البداية

    بريطانيان من أصول مختلفة مستمران في زواجهما 70 عاماً

    ماري وجايك تزوجا عام 1948. أرشيفية

    على الرغم من أننا نرى بعض الأزواج ينفصلون بعد سنوات من الزواج، فإن البعض الآخر يتخطون العقبات لعقود طويلة حتى يفرقهم الموت، ومثال على ذلك ماري وجايك جاكوبس، اللذان جذبت قصتهما اهتمام آلاف الأشخاص على الإنترنت.

    زواج ماري وجايك استمر سبعة عقود، ليثبت ما يمكن أن يفعله الحب رغم كل الصعاب. وماري هي امرأة بريطانية، في حين أن جايك ينحدر من ترينيداد، والتقى الزوجان في الأربعينات من القرن الماضي، عندما كان جايك يخدم في الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية.

    ومع أنه كان يتعين على جايك، صاحب البشرة السمراء، ترك ماري بعد انتهاء الحرب والعودة إلى ترينيداد، إلا أنه فضل البقاء مع زوجته، ولسوء الحظ لم تكن الأمور سهلة بالنسبة للزوجين وكانت علاقتهما متوترة، ليس فقط مع الغرباء، ولكن مع عائلة ماري أيضاً، وعندما أعربت المرأة عن رغبتها في أن تكون مع جايك وتزوجته تبرأ منها والدها، ورغم كل شيء تزوجت ماري بجايك عام 1948، وهما معاً منذ ذلك الحين.

    في البداية وجد الاثنان أنه من الصعب للغاية العثور على مكان للإقامة، إذ رفض العديد من الملاك إيجار منزل لرجل أسود، وبعدها تحسنت الأمور، لكن ببطء، والآن لاتزال رابطة الزوجية قائمة، وهما يمثلان مصدر إلهام لآلاف الأزواج من جميع أنحاء العالم.


    - في البداية وجد الاثنان أنه من الصعب للغاية العثور على مكان للإقامة، إذ رفض العديد من المُلّاك تأجير منزل لرجل أسود، وبعدها تحسّنت الأمور، لكن ببطء.

    طباعة