مركز للدفاع المدني بُني في كهف

    «مخبأ الشر» يثير الجدل في إيطاليا

    المنطقة الجبلية معروفة بشحّ الأراضي. أرشيفية

    أصبح مركز إطفاء، شمال إيطاليا، محل جدل في الآونة الأخيرة؛ وعلى الرغم من بنائه قبل 10 سنوات، إلا أنه يحصل على المزيد من الاهتمام بعد أن قارنه شخص بـ«مخبأ شرير». ومع ذلك يبدو المكان أشبه بالملاذات الخاصة في أوقات الطوارئ، فقد بُني داخل كهف، ليشبه أحد المخابئ في فيلم «جيمس بوند». ونظراً إلى القيود الصارمة المفروضة على المطورين، بسبب ندرة الأراضي في جبال الألب، فقد توصل الخبراء في هذا المجال إلى حل مبتكر.

    في الواقع، تم بناء محطة الإطفاء الجميلة في بلدة إيطالية صغيرة لتتجاوب مع حرائق الحقول والغابات، في هذه المنطقة الألبية، التي تكون فيها الأراضي شحيحة بشكل خاص، لذلك قرر المجتمع المحلي أن من الأفضل أن يتم بناء المحطة في جرف منحدر يبلغ طوله 300 قدم. ولتنفيذ المشروع استأجر سكان بلدة مارجريد الصغيرة، شركة للهندسة المعمارية في شمال إيطاليا، لها مكاتب في إيطاليا والنمسا.

    وقامت الشركة بحفر ثلاثة كهوف وربطها بأنفاق متقاطعة، ليصبح اثنان منها مرآبين لسيارات الإطفاء، بينما يعمل الثالث كإدارة لمركز الإطفاء. ولا يبدو تصميم المبنى رائعاً فحسب، بل إنه أيضاً مريح للغاية، لأن الجبل يوفر عزلاً طبيعياً للمبنى.

    داخل المبنى، قام المهندسون ببناء جدار خرساني منحنٍ يربط الكهوف الثلاثة، لحماية رجال الإطفاء من الصخور المتساقطة. وتم اختيار اللون الأسود للخرسانة، ليشبه الخشب المحترق، وتم تحقيق ذلك عن طريق إضافة غبار الفحم.


    - يبدو المكان أشبه بالملاذات الخاصة في أوقات الطوارئ، فقد بُني المركز داخل كهف، ليشبه أحد المخابئ في فيلم «جيمس بوند».

    طباعة