المراهق الأسترالي لا يتوقف عن الأكل أبداً

    علبة طعام طالب تثير الجدل على الإنترنت

    صورة

    تعرّضت أم أسترالية لانتقادات من قبل آباء، على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب محتويات علبة غداء ابنها، إذ قال معلقون إنها تحتوي «أكثر من اللازم». أما الأم فقالت إنها ستضع المزيد من الطعام إذا تطلب الأمر. وانقسم المعلقون بين مؤيد ومنتقد، بعد مشاركة الأم صورة للمحتويات التي تضعها بانتظام في علبة الطعام المدرسية لابنها المراهق، وأوضحت أنه «لا يتوقف مطلقاً عن الأكل».

    وتُظهر الصورة شطيرتين كبيرتين وثلاث قطع من مخبوزات الحبوب، وكعكتين صغيرتين وموزتين وحبة خيار وكيساً كبيراً من العنب والتفاح والجزر والطماطم الكرزي، وعلبة صغيرة من المكسرات، وثلاثة أنواع من وجبات الجبن الخفيفة. وكتبت السيدة الأسترالية، عن علبة الغداء الخاصة بطفلها البالغ من العمر 17 عاماً «إنها محتويات وجبة غداء ابني في المدرسة» متابعة: «يأكل البعض على متن الحافلة، وفي المدرسة، ويتناول ما تبقى بعد الدوام المدرسي، وعندما يقوم بواجباته»، وأضافت أن ابنها «يحب الرياضة وصالة التمارين».

    وبينما لم يتساءل أحد عما إذا كانت تطعم ابنها مجموعة صحية من الطعام أم لا، انتقد متابعون الكمية التي كانت تعطيه إياها، بشكل يومي. وقال أحدهم: «ببساطة، هذا كثيرٌ جداً»، وأضاف ثاني «ستكفي هذه الكمية لوجبة أطفالي لمدة أسبوع»، وكتب ثالث «إنه يأكل أكثر مما أتناوله من طعام على مدار يومين»، فيما علق آخر، «خيارات صحية، لكن هناك الكثير من الطعام. أراهن أن هذا الطفل لا يتوقف أبداً عن الحركة».

    لكن آخرين دافعوا عن الأم، مدركين أن علبة الغداء كانت بحجم مماثل لتلك التي قاموا بملئها لأطفالهم، ولم يُفاجأوا بكمية الطعام المطلوبة.


    - تُظهر الصورة شطيرتين كبيرتين وثلاث قطع من مخبوزات الحبوب، وكعكتين صغيرتين وموزتين وحبة خيار وكيساً كبيراً من العنب والتفاح والجزر، وغيرها.

    طباعة