رجل يقضي 78 يوماً بحثاً عن مخرج في محطة يابانية

    مايكل ليغارت بدا مصمّماً على إيجاد المخرج دون مساعدة أحد. أرشيفية

    ظل مسافر وصل إلى اليابان، في أواخر العام الماضي، يقتات على التوت البري طوال الـ78 يوماً الماضية، وذلك بحثاً عن المخرج رقم 27 في محطة شينجوكو. وكان مايكل ليغارت واثقاً منذ توجهه من فندقه بمنطقة «شيناجاوا» إلى محطة «شينجوكو»، بأنه سيكون قادراً على العثور على المخرج المرغوب، من خلال جهاز تحديد المواقع «جي بي إس»؛ لكن بعد نحو ثلاثة أشهر، لم يجد ليغارت وجهته بعد. وقد أنفق الشاب الأميركي آخر ما يملك من النقود ليشتري بعض التوت البري، ليبحث بعدها عن أي فواكه برية يمكن أن يجدها في الأجزاء المعزولة من المحطة.

    وفي الأسبوع الماضي، تذوق ليغارت اللحم أول مرة، منذ ديسمبر، بعد عثوره على حيوان بري، وقال «لقد تابعت الحيوان لأيام عدة قبل اصطياده». إلى ذلك، قال إنه بدأ يشعر بالضيق، الآن، مع انتهاء صلاحية تأشيرته السياحية في غضون أسبوعين.

    وفي غضون ذلك، علق أحدهم على الإنترنت، قائلاً: «لقد كنت في اليابان لمدة أربع سنوات، واعتدت أن أطلب المساعدة لمعرفة الأماكن هناك، ولا يهم إذا كنت لا تتحدث اليابانية فستجد طريقة لتساعد بها نفسك»، معقباً «لا أعتقد أن ما قيل بشأن هذا الشاب العالق صحيح». أما آخر، فقال: «لا يمكن أن يكون ذلك صحيحاً، فقد كان يمكن أن يذهب بسهولة إلى مكتب خدمة العملاء أو يقترب من أي شخص لمجرد معرفة المكان المطلوب».


    - أنفق الشاب الأميركي آخر ما يملك من النقود ليشتري بعض التوت البري، ليبحث بعدها عن أي فواكه برية يمكن أن يجدها في الأجزاء المعزولة من المحطة.

    طباعة