أرادت جذب الانتباه لحملها

    «وصيفة» تسرق الأضواء من عروس يوم زفافها

    سلوك الوصيفة أغضب العروس. أرشيفية

    إنها إحدى اللحظات القليلة في الحياة التي يجب أن تكون كل الأنظار مركزة على شخص ما، ومن الطبيعي أن تحصل العروس على كل الاهتمام يوم زفافها.

    لكن هذه المرة، قررت صديقة عروس بريطانية أن يوم زفاف الأخيرة هو الوقت المناسب للإعلان عن حملها. وأوضحت العروس على موقع «رديت»، كيف طلبت من صديقاتها الثلاث أن يكنّ وصيفات شرف لها، بمن في ذلك صديقتها الوفية، لورا.

    وفي صباح يوم الزفاف، وبينما يستعد الجميع، بدت لورا عادية ولم تخبر صديقاتها، بعد، بالخبر السار. وكتبت العروس «بالطبع كنت سعيدة لها، لكن من الواضح أن التركيز كان حينها على لورا وحملها».

    وأثناء التقاط الصور، قررت لورا تغيير وضعيتها لإبراز نتوء البطن، الذي لم يظهر بعد. وأوضحت العروس «كنت أحمل باقة أزهار، وكانت آنا وكيلي تمسكان بها، لكن لورا تجاهلت الأمر وهي ترفع بطنها كما لو كانت تريد أن يرى الجميع نتوء بطنها، الذي بالكاد يكون ملحوظاً، لأنها في الأسبوع الـ12 فقط».

    وعلى الرغم من أن المصور طلب من لورا التقاط باقتها، إلا أنها أجابت «حسناً، أنا أفضل أن أقف هكذا»، وعلى الرغم من غضب العروس من أن الصور الآن «تبدو غريبة»، إلا أنها (لورا) استمرت في الاستمتاع بيومها، إلى أن بدأت الخطابات».

    وبما أن لورا أقدم صديقات العروس، فقد وقفت وألقت كلمة؛ ولكن بعد ذلك كان الاهتمام منصباً عليها، وحملها، وليس العروس وزوجها.

    طباعة