لاستبعاد الزبائن غير الجادين

    دار أزياء تتقاضى 17 دولاراً مقابل تجربة ملابسها

    صورة

    أثارت دار للأزياء في مدينة «بيلباو» الإسبانية جدلاً على الإنترنت، بعد شيوع أنباء عن أنها بدأت في فرض رسم 17 دولاراً، لارتداء البدلات التي تصممها.

    وتصمم «باسكوال بيلباو للخياطة» بدلات للرجال وملابس سهرة، منذ 40 عاماً، لذا فهي لم تعد بحاجة إلى مزيد من السمعة. وهذه المهارة التي اكتسبتها كامينو أزولا باسكوال وشقيقها كارلوس، على مدار أربعة عقود، لم يعد بالإمكان إهدارها على أشخاص لا يريدون الشراء الفعلي، ولهذا السبب بدأ تطبيق الرسوم، ابتداءً من هذا العام، على كل شخص يتطلع إلى ارتداء بدلات في المتجر، لبضع دقائق للتجربة.

    وفي ذلك تقول باسكوال: «كثيرٌ من الناس يأتون مرات عدة، بمفردهم، أو مع والديهم، أو مع جداتهم أو أصدقائهم، ويطلبون المشورة بخصوص الأنماط والموديلات والملحقات، ثم يذهبون إلى مكان آخر للشراء». مضيفة «بعضهم أسوأ من ذلك، إذ يستفيدون من كل النصائح التي يتلقونها في متجرنا لشراء بدلة أرخص على الإنترنت».

    وتوضح الخياطة المحترفة: «كل موعد مع زبون يمكن أن يدوم ساعتين، في المتوسط، ونحن نعلم بالفعل أنه لا يمكن لأحد أن يضمن لنا عملية بيع، لكن بهذه الطريقة (فرض رسوم) نعرف على الأقل أن الأشخاص الذين يزوروننا لديهم إدراك حقيقي للقيمة التي نقدمها».

    يمكن أن يراوح سعر البدلات الرجالية في «باسكوال بيلباو للخياطة»، بين 960 و1800 دولار، لذلك فإن الشقيقين واثقان بأن كل من يريد حقاً شراء أحد إبداعاتهما لن يتم صرفه بعيداً برسم يبلغ 17 دولاراً، وإضافة إلى ذلك، بالنسبة للأشخاص الذين يقررون الشراء في نهاية المطاف، يتم خصم الرسوم من الفاتورة، وبالتالي يدفعون ثمن الملابس والملحقات فقط.

    وتُردف باسكوال قائلةً: «نريد أن نُعلم الناس أنه إذا فرضنا هذه الرسوم، فذلك لأن الخدمة التي نقدمها هي بأعلى مستويات الجودة».

    1800

    دولار سعر أغلى البدلات الرجالية في «باسكوال بيلباو للخياطة».

    - تصمم «باسكوال بيلباو للخياطة» بدلات للرجال وملابس سهرة، منذ 40 عاماً، لذا فهي لم تعد بحاجة إلى مزيد من السمعة.

    طباعة