بعيداً عن تغطيات أهل السعادة من المحظوظين والأثرياء والفنانين

    ماذا يحمل 2020 للأطفال الأكثــر تهمـيشاً في العالم؟

    قررت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية أن تقدم زاوية جديدة لعام 2020، مختلفة عن تغطيات أهل السعادة من المحظوظين والأثرياء والفنانين، فحمل محرر الشؤون الإنسانية بالصحيفة، بادي داولنج، كاميرته، وجال العالم، ليبرز نماذج الأطفال الأكثر تهميشاً وتعرضاً للفقر والظلم وقساوة الحياة، والأبسط أحلاماً، وكان من بين هؤلاء النماذج التالية:

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة