وعدهم المطوّر بمكان مثالي للعيش

    مُلاك عقار في الصين يفاجأون بـ «بحيرة وهمية» وأرصفة طينية

    صورة

    تعرض مطور عقاري في مدينة تشانغشا الصينية لانتقادات لاذعة من قبل أصحاب المنازل، لخداعهم من خلال وعود بـ«غطاء نباتي واسع»، و«إطلالة على الحديقة»، إذ قدم لهم منطقة مفتوحة مغطاة بمادة بلاستيكية زرقاء لتبدو كأنها بحيرة.

    وأصيب أصحاب المنازل في مجمع سكني جديد، وسط الصين، بخيبة الأمل عندما تسلموا مفاتيحهم في وقت سابق من هذا الأسبوع، إذ أدركوا أن ما كانوا يحلمون به لن يتحقق، وبعد أن أقنعتهم شركة التطوير «شانغشا شيجي يوسنغ» بأن المناظر ستكون خلابة، وأن المنطقة العامة ستكون واسعة وجميلة، مع وعود بنباتات طبيعية و«أسلوب حياة المتنزه»، كانوا يتوقعون أن يبدو المجمع مكاناً مثالياً للعيش. ومع ذلك فكل ما حصلوا عليه كان بحيرة وهمية مصنوعة من مادة بلاستيكية زرقاء، مزينة بجسر خشبي صغير. في الواقع تخلق زخرفة الأرصفة خداعاً بصرياً عند رؤيتها من الأعلى، فتبدو كأنها بحيرة، لكنها ليست بالضبط ما كان يأمله السكان.

    «لذلك سأقف في وسط المياه الزرقاء، التي لا توجد في الواقع» يقول أحد أصحاب المنازل، «لا توجد صخرة أو نباتات»، أما آخر فيقول: «نحن غير سعداء تماماً بالأرصفة، إذ عادة ما تستخدم في الممرات أو مواقف السيارات، لكن هذه ليست منطقة لمواقف السيارات، إنها المنطقة المفتوحة خارج كل بوابة بناء، ويسمونها الغطاء النباتي!».

    وبدلاً من أن تكون مغطاة بالنباتات، تم تزيين الأرصفة بالطين الأصفر والعشب الاصطناعي، الأمر الذي وصفه أحد السكان بأنه مهين لذكاء أصحاب الشقق. من جانبه، قال المطور إنه لم يقدم أبداً وعوداً ببحيرة اصطناعية داخل المجمع السكني، على الرغم من أن الكتيب الخاص بالمشروع قد أشار إلى شيء أكثر من مجرد بحيرة بلاستيكية، وجاء في الكتيب إشارة إلى جمال المكان «تمر الأيام ببطء كما لو كنت في أرض أشجار الخوخ المزهر».


    - بدلاً من أن تكون مغطاة بالنباتات، تم تزيين الأرصفة

    بالطين الأصفر والعشب الاصطناعي، الأمر الذي

    وصفه أحد السكان بأنه مهين لذكاء أصحاب الشقق.

    طباعة