المرشحة الرئاسية إليزابيث وارن وزوجها يشاهدان الفيلم نفسه في ليلة رأس كل سنة

    إليزابيث وارن المرشحة الرئاسية. أ.ف.ب

    تسعى السيناتور إليزابيث وارن من ولاية ماساتشوستس، المنتمية للحزب الديمقراطي، بجدية لخوض غمار السباق الرئاسي في عام 2020. وأصبحت في ديسمبر أول مرشح يعلن رسمياً عن نيته للترشح. زوجها، بروس إتش مان، يقف بقوة بجانبها، منذ أن دخلت الساحة السياسية في عام 1995. وظهر معها بانتظام في أحداث حملتها للترشح في مجلس الشيوخ، وبالطبع مناسبات مثل أداء اليمين الدستورية لمجلس الشيوخ. وبالنظر إلى حقيقة أن وارن قد دخلت رسمياً سباق الرئاسة 2020، إليك ما يجب أن تعرفه عن زوجها، الذي يعتقد البعض أنه ربما يكون أول رجل نبيل في التاريخ الأميركي.

    التقى مان زوجته المستقبلية إليزابيث وارن في مؤتمر خاص بالقانون في فلوريدا، وبالنسبة لمان، فقد جذبته المرأة فوراً، وقال مان لصحيفة «بوسطن غلوب»: «رأيت هذه المرأة تتحدث إلى شخص ما، وقد تأثرت بها للتو، ذهبت لها من فوري، لاحظتني، لم يستغرق الأمر بيننا سوى بضعة أيام».

    وارن هي التي اقترحت الزواج على مان، وليس العكس كما يحدث في كثير من الحالات، تقول عن ذلك: «أعرف أنه شخص مميز، فخلال عقود من حظوظ الدنيا ونحسها، ظل هو ذلك الشخص المتميز أكثر مما كنت أعتقد».

    وعلى الرغم من أنه حب حياتها لم يكن مان أول أزواجها، فقد التقته بعد ستة أشهر من طلاقها من زوجها السابق، جيم وارن. وظل مان شخصاً لصيقاً بعائلة وارن الصغيرة، وأصبح مرتبطاً ارتباطاً قوياً بأطفال زوجته، إميليا وارن، تايجي وألكسندر وارن. وظل مان يطير كل أسبوع للمنزل ليشرف على رياضة الأطفال ويحضر اجتماعات مجلس الآباء في المدرسة، ويناديه الأولاد بـ«أبي». مان، بوصفه زوجاً داعماً لزوجته، يميل إلى الهذيان في حب زوجته، ويتحدث عنها لأي شخص يستمع إليه، وعندما يتحدث إليهم، يبدو أنهم سعداء برؤية شخص يعرف إليزابيث منذ وقت طويل، شخص يعرفها جيداً ويستطيع التحدث عنها، ويمنحهم شعوراً حقيقياً عن نوع الشخص الذي يريدون معرفته. ووفقاً لوارن فإنها هي ومان يجلسان بقرب بعضهما كل ليلة رأس سنة ليشاهدا الدراما الأميركية «كازابلانكا». وتقول عن ذلك: «هذه الدراما تمنحنا الأمل، في كل مرة نشاهدها فيها، في عام جديد».


    على الرغم من أنه حب حياتها لم يكن مان أول أزواجها، فقد التقته بعد ستة أشهر من طلاقها من زوجها السابق، جيم وارن.

    طباعة