سكان بلدة أميركية يدعمون عاملاً شهّرت به امرأة على «فيس بوك»

صورة

أطلق سكان بلدة في ولاية جورجيا الأميركية حملة لدعم شخص بلا مأوى، يعمل في أحد فروع «ماكدونالدز»، وذلك بعد أن تعرض الشاب، وهو أب يبلغ من العمر 21 عاماً، للإهانة علناً على موقع «فيس بوك». والتقطت امرأة صورة للشاب، ويدعى سايمون تشايلدز، وهو نائم، ونشرتها على الموقع، واشتكت منه قائلة: «هذا سبب آخر يجعلني أفكر في مغادرة فايتفيل»، مضيفة: «كنت في ماكدونالدز في وسط المدينة، ورأيت هذا الرجل نائماً في المقصورة داخل المطعم». ويقول سايمون، الذي توفيت والدته أخيراً، إنه ذهب للعمل ليعين أسرته، لكنه أخبر محطة الأخبار المحلية أنه يبحث أحياناً عن حفاضات وملابس متبرع بها لابنه.

هرع الجميع لدعمه، ولم يعد ينام في مطعم الوجبات السريعة بين نوبات العمل بعد الآن، كما حجز سكان محليون له في فندق بالمدينة، وعرضوا عليه حلاقة مجانية كلما أراد ذلك. وسمح له مدير مطعم محلي باستعارة سيارته للتنقل إلى مقابلات العمل.

«لقد غيروا حياتي في غضون يومين»، يقول سايمون. وهو عازم الآن على تأمين سكن دائم له ولابنه البالغ من العمر أربعة أشهر. ويقول إنه يتطلع إلى الحصول على مكان دائم للعيش مع ابنه، كما يوضح أيضاً أنه لا يحمل فكرة سيئة تجاه المرأة التي صورته.

 

طباعة