الرئيس البرازيلي لا يعرف ما هي «البيتكوين»

جير بولسونارو أصدر خلال مسيرته المهنية،العديد من البيانات المثيرة للجدل. رويترز

كشف الرئيس البرازيلي جير بولسونارو، عن جهله بعملة البيتكوين خلال مقابلة له في برنامج تلفزيوني. واتضح ذلك بعد أن سأله المضيف عما إذا كان يعرف ما هي البيتكوين، ورد الرئيس أنه لا يعرف هذه العملة. وكان الرئيس قد أيد تعليق مشروع من شأنه أن يوفر خدمة العملة المشفرة للسكان الأصليين، وفقاً لما أوردته صحيفة «كوين تلغراف» البرازيلية في الرابع يونيو. ودعم بولسونارو وزيرة المرأة والأسرة وحقوق الإنسان، داماريس آلفيس في إلغاء هذا المشروع، الذي تبلغ قيمته 44.9 مليون ريال برازيلي (11.5 مليون دولار)، والذي يتم إنجازه شراكة بين المؤسسة الوطنية للهنود الحمر وجامعة فلومينينسي الفيدرالية. وجاءت تصريحات بولسونارو خلال مقابلة له مع برنامج راتينو التلفزيوني. وادعى بولسونارو أن الوزير تصرف بشكل صحيح في إلغاء المشروع الذي «أراد تعليم الهندي كيفية استخدام البيتكوين». ولكن بعد وقت قصير من إفصاحه بجهله بهذه العملة، صحح بولسونارو بيانه وقال إن البيتكوين هي «عملة افتراضية».

وخلال مسيرته المهنية، أصدر بولسونارو العديد من البيانات المثيرة للجدل في ما يتعلق بالسكان الأصليين في البرازيل، ووعد بإلغاء الحماية على أراضيهم. وكانت الحكومة قد أوقفت مشروع العملة الأصلي في أوائل يناير بدعوى أن العقد قد صدر بشكل غير صحيح، ويفتقر إلى التحليل الفني، مثل الوصف التفصيلي للمشروع، كما أن العقد تم توقيعه مباشرة بين المؤسسة الهندية والجامعة من خلال عملية تقديم عطاءات قانونية. علاوة على ذلك، قالت الحكومة إن العقد قد تمت الموافقة عليه بسرعة كبيرة واستلزم إنفاق مبالغ كبيرة. وفي أواخر شهر مايو، أمر رئيس مجلس النواب البرازيلي، رودريغو مايا، بتشكيل لجنة للنظر في تنظيم العملة المشفرة في البلاد. ومن المفترض أن تتألف اللجنة من 34 عضواً وفقاً للنظام الداخلي للمجلس.

 

طباعة