أم أسترالية تستاء لرفض مدرسة ابنها إطعامه أكلاً «غير صحي»

الأم تصر على أن الطعام الذي تُعدّه لابنها صحي بالكامل. أرشيفية

انتاب أم تعيش في بريطانيا غضب شديد عندما أرسلت مدرسة ابنها علبة الغذاء الخاصة به مع ملاحظة تخبرها أن أحد الأطعمة المنزلية غير صحية بما فيه الكفاية. كانت العلبة تحتوي على عدد قليل من الفواكه والخضراوات وكرات البروتين. الأمور تبدو جيدة حتى الآن. لكن الأم وضعت أيضاً بعض شطائر النقانق «الصحية» المنزلية، التي كانت مملوءة بالخضار المختلفة. لم يعجب ذلك المدرسين فأرسلوا مع الولد الصغير ملاحظة «لوم»، قائلين إن بعض الطعام ليس صحياً بما فيه الكفاية.

وتقول الملاحظة: «فلنعمل سوياً لنجعل من الأسهل على الأطفال اتخاذ خيارات صحية! كان هناك الكثير من الخيارات الرائعة في علبة الغذاء، لكن شطائر النقانق غنية جداً بالدهون.. (يرجى تقديم قيمة غذائية إذا كانت محلية الصنع). لم يكن الطعام متوافقاً مع إرشادات التغذية الخاصة بخدماتنا. بالنسبة لبعض الأفكار الخاصة بصحة الغذاء، اطلب المساعدة من أحد المعلمين، أو انتقل إلى موقع (جيد للأطفال) على الإنترنت».

وكانت الأم، الأسترالية الأصل، غاضبة للغاية واختارت «فيس بوك» لمشاركة أفكارها. وكتبت تقول، «طهوت الطعام بما في ذلك شطائر السجق المحملة بالخضار التي أرسلتها مع ابني إلى الحضانة ليعود إلي بهذه الملاحظة».

«إنه أمر محبط للغاية» تقول المرأة، وتضيف «في رأيي، إن شطائر النقانق هذه صحية جداً بالنسبة لابني، وسأرسل المعلومات إلى المدرسة. إنهم لا يسمحون بتناول المواد الغذائية بمجرد إرفاقها بالمذكرة. لقد أحسست أن هذا سيحدث، لذا قمت بتحضير المزيد من كرات اللحم له. ولنرَ ماذا سيحدث».


المدرسة أرسلت

ملاحظة للأم تقول

«يرجى تقديم قيمة

غذائية إذا كانت

محلية الصنع».

طباعة