فندق بالفلبين يوصد الباب أمام مشاهير التواصل الوهميين

المشاهير الحقيقيون لا يتصلون بالفندق للحصول على هدايا مجانية. أرشيفية

اتخذت إدارة فندق في الفلبين موقفاً حازماً حيال مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي الذين يراسلون الفندق في محاولة للحصول على إقامة مجانية. ويزعم الموظفون في «وايت بيتش بنانا»، الذي يوفر الإقامة ويضم مطعماً جميلاً، أنهم ضاقوا ذرعاً بالأشخاص الذين يرسلون روابط لمدوناتهم ويدّعون أنهم من المشاهير، من أجل الحصول على هدايا مجانية. لذلك قرر الفندق أن ذلك كان كافياً، وأرسل رسالة عامة إلى أي شخص يفكر في إرسال مثل هذا الطلب، عبر «فيس بوك». وتقول الرسالة، التي لقيت إعجاب الآلاف من المتابعين: «نتلقى رسائل متعلقة بالتعاون مع أصحاب الشهرة والتأثير الاجتماعي خصوصاً على (إنستغرام)، ونود أن نعلن أن فندق وايت بنانا ليس مهتماً بالتعاون مع الأشخاص الذين أعلنوا أنفسهم مؤثرين اجتماعياً».

في المقابل، طلبت إدارة الفندق إيجاد طريقة أخرى لتناول الطعام أو الشراب أو النوم مجاناً غير ادّعاء الشهرة. وقامت لاحقاً بمشاركة رسالة أخرى توضح معنى «المؤثر»، قائلة: «لكننا نريد أن نوضح أننا لسنا ضد مشاهير التواصل. نحن فقط ضد المستغلين الذين يقولون عن أنفسهم إنهم مؤثرون اجتماعياً. المؤثر الحقيقي هو من يراه الآخرون كذلك، ولا يرى نفسه مؤثراً». ويؤكد الفندق «لقد تعاونّا بالفعل مع عدد من المشاهير الحقيقيين، وفق شروط وأحكام مختلفة، ونحن ندعمهم.هناك مشاهير حقيقيون لم يتصلوا بالفندق أبداً، لأنهم لا يحتاجون إلينا؛ بل نحن الذين في حاجة إليهم».

طباعة