لأنه ينام ولا يساعدها في رعاية رضيعهما

أميركية تلوم زوجها بقصيدة كتبتها في الرابعة صباحاً

التعب والإرهاق دفعا بالأم لكتابة الشعر. أرشيفية

يمكن لأي أم جديدة أن تقرأ كتباً ومراجع خاصة بتربية الأطفال ورعايتهم، ولكن لا يمكنها أن تكون مستعدة تماماً لجميع التغيرات التي تطرأ على حياتها مع طفلها الأول. وجدت الأم الجديدة، كارولين أندرسون، طريقة رائعة للتعامل مع واقعها الجديد. الأمر يتعلق بكتابة الشعر. وتقول كارولين «زوجي أب رائع»، متابعة، «إنه مدرّس ابتدائي مذهل، وكان دائماً يجلب الكثير من المرح والفكاهة لعلاقتنا، وهو ما يجلبه الآن أيضاً إلى الأبوة».

الجدير بالذكر أن كارولين كتبت قصيدة بينما كانت تحاول التعامل مع ابنها الرضيع وزوجها نائم، وسرعان ما بدأت القصيدة التي ألفتها الأم الأميركية في جذب الاهتمام على الإنترنت. وتركز على قلة نشاط الزوج، وتفضيله النوم بدلاً من تقديم يد العون للأم التي تكافح لإسكات طفلها. ومع ذلك تعترف كارولين قائلة «الحقيقة هي أننا توصلنا إلى اتفاق خلال فترة الحمل لأقوم بأداء المناوبة الليلية، لأنني كنت محظوظة بإجازة أمومة طويلة. وبهذه الطريقة، يحصل زوجي على ما يكفي من النوم حتى يكون جاهزاً لتعليم الأطفال في مدرسته»، ومع ذلك، فإن التعب والإرهاق لايزالان يسببان لها الكثير من المشاعر العدوانية السلبية في الساعات الأولى من الليل، ومن هنا جاءت القصيدة، التي كتبت في الساعة الرابعة صباحاً في ليلة متعبة بشكل خاص: «كل ما كتبته في تلك القصيدة حدث في تلك الليلة».

ومع ذلك، لم يكن الأب النائم سعيداً بالقصيدة، وفي ذلك تقول الزوجة: «عندما قرأت له القصيدة بصوت مرتفع في صباح اليوم التالي، لم يجدها مسلية، لذلك ربما كنت قد اخترت الوقت الخطأ لقراءة قصيدة ساخرة».


كارولين كتبت قصيدة

بينما كانت تحاول

التعامل مع ابنها

الرضيع وزوجها نائم.

طباعة