حجزت غرفاً في فندق لإنقاذهم من البرد القاتل

وسيطة عقارية تؤوي المشردين في شيكاغو على نفقتها الخاصة

صورة

ربما تكون كانديس باين قد أنقذت حياة 100 شخص. لقد حجزت هذه الوسيطة العقارية 30 غرفة فندقية للمشردين في مدينة شيكاغو، حيث سجلت درجات الحرارة، أخيراً، انخفاضاً غير مسبوق. ومثل بقية المدن في شمال أميركا، تعرضت المدينة في أواخر يناير لموجة باردة من القطب الشمالي صاحبتها رياح قوية، وانخفضت درجات الحرارة إلى 31 درجة مئوية تحت الصفر. وقالت باين «كنت أعرف أنهم سينامون على الجليد، وكان عليّ أن أفعل شيئاً ما».

بالإضافة إلى حجز الغرف الفندقية، اشترت باين (34 عاماً)، وجبات الطعام ومستلزمات النظافة لضيوفها في الفندق، وكلفها ذلك 4700 دولار، دفعتها من مالها الخاص، ومع ذلك تقول الشابة الأميركية إن ما فعلته «أمر عادي»، رغم وصف وسائل إعلامية لها بـ«المرأة الصالحة». وتتابع: «بدا كما لو كان هذا الفعل من قبل شخص غني، لكن أنا مجرد فتاة سوداء من ساوث سايد (حي فقير في شيكاغو)».

أطلقت باين دعوة للتضامن على حسابها على «إنستغرام» وكانت ردود الأفعال إيجابية للغاية، وفي غضون ساعات تشكلت قافلة من السيارات لأخذ الأشخاص بلا مأوى إلى الفندق في وقت تضاعفت فيه الحجوزات التي قام بها أشخاص مجهولون، في حين قررت إدارة الفندق خفض الأسعار، وقررت مطاعم تقديم وجبات ساخنة بكميات كبيرة.

وفي أقل من أسبوع، تم جمع 14 ألف دولار، وتضاعف عدد الغرف التي تم حجزها وتمديد فترة إقامة المشردين. وتأمل الشابة الآن في شراء المنازل من مدخراتها الخاصة وتجديدها بالتبرعات، في الحي الذي نشأت فيه.


بالإضافة إلى حجز الغرف الفندقية،

اشترت باين وجبات الطعام

ومستلزمات النظافة لضيوفها

في الفندق.

 

طباعة