تعرف إلى وصية "طبيبة الغلابة"

صورة

أحدث الرحيل المفاجئ لأستاذ الأورام بالقصر العيني، هبة خفاجي، صدمة في مصر أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي، ونعاها الكثير من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي والفنانين والشخصيات العامة في مصر، واحتل خبر رحيلها تحت هشتاج #هبة_خفاجي ترند «تويتر».

وعرفت هبه خفاجي، التي توفيت أول من أمس في سن الـ30 نتيجة أزمة قلبية، بأعمالها الإنسانية وحب الخير، خاصة مساعدة الفقراء والمرضى غير القادرين على العلاج، حتى أنها خاضت الكثير من المعارك لتوفير الدواء لغير القادرين.

عُرفت خفاجي ببساطتها الشديدة، وكانت لا تحب أن يلقبها الناس بـ«الدكتورة»، حيث تعرف نفسها على حسابها الخاص: «دكتوراه علاج أورام بس مبحبش حد يقول لي يا دكتورة».

وعقب الرحيل المفاجئ لخفاجي، أعاد مستخدمو "تويتر"، نشر وصية كتبتها خفاجي تقول فيها: «المهم قلتلها وانا وصيتي العزا يقرا سورة مريم واياه ايات العذاب وذكر جهنم.. وقدموا عصير.. بلاش شغل شاي وقهوة ومياة.. وبلاش نكد دي مش شخصيتي.. عاوزة اكتبها وألزمهم بيها».

 

 

وقد نعى الفنان نبيل الحلفاوي خفاجي حيث قال على حسابه في «تويتر»: «هبة خفاجي، ملاك الرحمة والعطاء، نبع الخير والنقاء، رحيلك الصادم أوجع القلوب وأدمع الأرواح، والله ما أنتِ إلا هذا كله، فهنيئا لك يا طيبة بالجنة بإذن الله».

 

كما نعاها الفنان صلاح عبد الله، عبر حسابه على «تويتر»، حيث كتب: «ما كنتش أعرفها لكن من كُتر الكلام الرائع اللي انكتب عليها بعد موتها دخلت صفحتها وعملت طلب إضافة أتمنى أن تقبله الملاك #هبة_خفاجي، أسألكم الفاتحة والدعاء لطبيبة الغلابة».

 

 

وقال عنها الفنان أحمد السعدني: «الملاك بنت الحلال، ألف رحمة ونور يا ست البنات يا طيبة يا بنت الحلال، بحبك في الله».

طباعة