«أرض الزيتون» تواصل النضال دفاعاً عن المقدسات

حكايات الألم والأمل.. 4 مشاهد لصمود فلسطين في 2018

صورة

كالعادة.. مرَّ عام 2018 على فلسطين وأهلها، وهم يئنون تحت وطأة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، الذي يواصل استهداف المدنيين العزل إلا من صرخات ألم وأمل، يواجهها المحتل بالرصاص القاتل حيناً، والغاز الخانق حيناً آخر، وجرافات الهدم وأذرع الاعتقالات أحياناً كثيرة.

في الحلقة الأولى من هذا الملف، تناولنا الحديث عن ذكرى نكبة أرض الزيتون وآلامها، وأيضاً الأوضاع في قطاع غزة، وفي هذه الحلقة الثانية والأخيرة، نتناول أربعة مشاهد تلخص أبرز الأحداث على الساحة الفلسطينية خلال عام 2018، وهي: «مسيرات العودة، أحداث قرية الخان الأحمر، الاستيطان والتهويد، والأسرى والمعتقلون».

أربعة مشاهد يمكنها أن تلخص الصراع الفلسطيني مع الاحتلال، خلال عام 2018، لكن آلام الفلسطينيين في ذلك العام وغيره لن تكفيها الأرقام، ولا حتى الوصف مهما برع الراوي في تلمس مناطق الألم، فالجرح غائر، بعدما مرت عليه 70 عاماً، منذ نكبة 1948، وكل محاولات التضميد العربي للجرح لا تلقى سوى التعنت من المحتل، ولايزال الأمل باقياً، طالما بقي صمود ونضال الشعب الفلسطيني المدافع عن حياته وأرضه ومقدساته وحقوقه المشروعة، التي تكفلها له أحكام القانون الدولي.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة