زوجان يغيّران صوراً في «إيكيا» بأخرى شخصية - الإمارات اليوم

اعتبراها مُملّة

زوجان يغيّران صوراً في «إيكيا» بأخرى شخصية

صورة

حصل زوجان من ليتوانيا على شهرة غير متوقعة، عبر الإنترنت، بعد قضاء يوم كامل في استبدال أكثر من 100 صورة في متجر «إيكيا» بمدينة «فيلنيوس»، بصور شخصية لهما دون أن ينتبه موظفو المحل.

اعتبر إيركاس ماليشوسكاس وزوجته، صور المتجر مملة لدرجة أنهما قررا القيام بشيء حيالها. قام الزوجان الشابان باستطلاع صغير في المتجر الشهير للمفروشات والأثاث، الأسبوع الماضي، وأحصيا أكثر من 100 صورة معروضة تحتاج إلى استبدال.

وكان ذلك أكثر مما كان متوقعاً، ولكن لحسن الحظ، قدّم أرشيفهما على «إنستغرام» صوراً كافية للاختيار من بينها. وبعد ذلك، ذهبا لطباعة بعض صور وسائل الإعلام الاجتماعي، وعادا إلى «إيكيا» لاستبدال الصور.

وقال إيركاس إنه اختار مع زوجته القيام بعملية استبدال الصور في أكثر أيام الأسبوع ازدحاماً لتقليل فرص كشف أمرهما. في البداية، انتزعا الصور المؤطرة من عرض الأثاث واختبآ في الحمام لتغييرها، لكنهما سرعان ما أدركا أن المكان مزدحم للغاية بحيث لم يكن أحد يهتم بما كانا يقومان به، لذلك عملا بهدوء ودون ضغط إلى أن انتهيا من المهمة.

واستخدم إيركاس صوراً من رحلاتهما، وتلك التي التقطت في مهرجانات موسيقية، بل واستبدلا صور الأطفال الرضّع بصور لهما عندما كانا صغيرين. واستغرق الأمر خمس ساعات لتغيير ما يزيد على 100 صورة معروضة في المتجر، لكنهما فعلا ذلك، ولم يلاحظ أحد. وكتب إيركاس يقول: «نأمل أن يحب الناس وجوهنا».

ليس من الواضح ما إذا كانت «إيكيا» قد وجدت مزحة الزوجين مسلّية، أو إذا لاحظ أحد موظفيها أن جميع الصور في متجر فيلنيوس قد تم تغييرها، ولكن لا يمكن أن يكونوا غاضبين أو منزعجين حيال ذلك. هذه الصور تبدو أفضل من تلك التي كانت معروضة.

- إيركاس اختار مع

زوجته القيام بعملية

استبدال الصور في

أكثر أيام الأسبوع

ازدحاماً لتقليل فرص

كشف أمرهما.

طباعة