دعوة «بالخطأ» تُنشئ علاقة مستمرة بين سيدة و«حفيدها الجديد» - الإمارات اليوم

دعوة «بالخطأ» تُنشئ علاقة مستمرة بين سيدة و«حفيدها الجديد»

هينتون اندمج بسهولة مع العائلة الجديدة. أرشيفية

مع كل الخلاف والانقسام في هذا العالم، يمكن لمواسم الأعياد أن توفر مناسبة مثالية تجمعنا معاً، وقصة جمال هينتون وواندا دينش هي خير مثال على ذلك. ففي عام 2016، تلقى هينتون (17 عاماً في ذلك الوقت) رسالة نصية، عن طريق الخطأ، من السيدة دينش تدعوه إلى عشاء عيد الشكر مع العائلة.

وبعد أن اكتشف الأمر، لم تتحول الدعوة غير المقصودة إلى قصة حزينة، فالسيدة الأميركية اختارت هينتون ليكون «حفيدها الفخري»، في المناسبات، وهو مناسب تماماً. وفي مقابلة مع صحيفة محلية في ولاية أريزونا، العام الماضي، قالت دينش: «كان من اللطيف حقاً وجود الجميع هنا، لقد ضحكنا في العام الماضي واستذكرنا كيف بدأ كل شيء على هواتفنا، وكيف اضطررت إلى تغيير رقم هاتفي»، متابعة «لقد أمضينا وقتاً جيداً مملوءاً بالمرح والضحك». لقد وجد هينتون العشاء ذا مغزى أيضاً؛ وقال: «لقد أصبح العالم مكاناً أفضل مما كان عليه في السابق»، وأضاف «مع استمرار التعليقات العنصرية، من الجيد رؤية أنه لايزال هناك أشخاص جيدون». وقدمت دينش لـ«حفيدها الجديد» دعوة مفتوحة لجميع أعياد الشكر المستقبلية في منزلها، لذلك نحن نتوقع أن يجلب هذا التقليد المزيد من التناغم بين أفراد المجتمع الأميركي بمختلف ألوانه.

بعد ثلاث سنوات، لايزال الشاب هينتون وجدته الجديدة، دينش، يقطعان الخبز معاً في هذه المناسبة. ونشر هينتون صوراً مع العائلة، هذا العام، مستذكراً المناسبات السابقة منذ 2016، مضيفاً أنه وعد بنشر فيديو مع دينش وزوجها قريباً.

 

طباعة