«بطل» حرائق كاليفورنيا يثني على سيارته القوية - الإمارات اليوم

«بطل» حرائق كاليفورنيا يثني على سيارته القوية

ألين بيرس أكد أنه قام بواجبه فحسب. أرشيفية

في خضم النيران المميتة والأكثر تدميراً في تاريخ كاليفورنيا، ظهرت قصص شجاعة وبطولة لا تصدق، وجاءت إحدى هذه القصص من المستشفى في مدينة «بردايس» المدمّرة، حيث عالج المسعفون والأطباء والممرضون المرضى في موقف السيارات، بعد أن دمّرت النيران المستشفى.

يرفض الممرض، ألين بيرس، أن يُطلق عليه لقب «بطل»، لأنه كان ضمن جهد جماعي لأشخاص يقومون بعملهم. كانت سيارته الكبيرة، من نوع تويوتا تُندرا، التي استخدمها في عملية الإخلاء، محترقة بشدة، ما يدل على مدى قربها من النار. كما يقول ألين، الذي وجد الدعم في مجتمعه، «لقد قضيت الكثير من الوقت مع فريقي الذي كان عالقاً معي هناك»، مضيفاً «إنهم يفهمون حقاً ما مررنا به».

من الواضح أن ألين لديه الكثير من الحب لسيارته، التي أشاد بها على وسائل التواصل الاجتماعي، بأنها مركبة قوية أنقذت حياته. ما حدث بعد ذلك أن ألين وسيارته رباعية الدفع، كانا جزءاً صغيراً من الأخبار الجيدة في المأساة المستمرة لحرائق الغابات المروعة في كاليفورنيا. ويقول الممرض الشجاع، «كان رد فعل الناس إيجابياً وداعماً للغاية».

من المستحيل تخيل ما يجب أن تكون عليه محاولة إعادة بناء حياتك بعد هذا الحدث المدمر، لكن ألين وأهالي «بردايس» مصمّمون على العمل معاً للوقوف على أقدامهم.

 

طباعة