بلجيكي يعرض نقوداً معدنية أنقذت جده في الحرب العالمية - الإمارات اليوم

بلجيكي يعرض نقوداً معدنية أنقذت جده في الحرب العالمية

فينسنت يعتبر القطع المعدنية جزءاً مهماً من تاريخ عائلته. أرشيفية

نشر فينسنت بويسينز، وهو من سكان «أنتويرب» البلجيكية، على موقع «ريديت» الشهير، صورة لعُملات معدنية أنقذت حياة جده، الذي يدعى أوبتاتيوس، وكان الأخير قد شارك في الحرب العالمية الأولى. كان للصورة تأثير كبير على الشبكة الاجتماعية. وقد نقلت وسائل عالمية الصورة والقصة المدهشة وراء هذه القطع النقدية التالِفة.

يقول الشاب، البالغ من العمر 28 عاماً: «كنت أعرف أن هذه القصة، وهذه الصورة، ستحققان نتائج جيدة على موقع (ريديت)، لكنني لم أكن أتوقع أن يطّلع عليها 1.4 مليون مستخدم».

تاريخ هذه العملات القديمة، ثلاثة فرنكات بلجيكية وثلاثة فرنكات فرنسية، هي بعض الدلائل من تلك التي توضح كيف كانت الحياة معلقة بخيط رفيع في المعارك الضارية. ففي 26 سبتمبر 1914، في ليبيكي شرق بلجيكا، تعرض أوبتاتيوس لنيران العدو، وقد تم رصده بسبب الأصوات التي أحدثتها تلك القطع المعدنية التي كانت في جيب من جيوب زيه العسكري.

بأعجوبة، نجا الجندي البلجيكي، اقترب الجنود الألمان منه ليتفقدوا ما إذا كان قد مات، وأعطاه أحدهم بعض الركلات في الرأس، لكن أوبتاتيوس تظاهر بأنه ميت، وغادر الجنود الألمان راضين، لكن في الواقع كانت العملات التي في جيبه سبباً في نجاته، إذ أوقفت الطلقات التي كانت ستخترق صدره، وأوبتاتيوس هو أحد الناجين من الحربين العالميتين، وتوفي في عام 1958.

احتفظ والد فينست بالقطع الست، ولاتزال بحوزة الحفيد وثائق أخرى تتعلق بجده، ويخلص فينسنت إلى القول: «لقد بقيت (النقود المعدنية) دائماً معي لأنها حقاً جزء فريد من تاريخ العائلة».

 

طباعة