مركز جديد في سان فرانسيسكو يغلق أبوابه بعد شهر من إنشائه - الإمارات اليوم

بسبب صدع في دعامة رئيسية

مركز جديد في سان فرانسيسكو يغلق أبوابه بعد شهر من إنشائه

بناء المركز التجاري استغرق أكثر من 10 سنوات. أرشيفية

أُغلق «غراند سنترال أوف ذا ويست» في سان فرانسيسكو، بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، بعد أن اكتشف العمال وجود صدع في دعامة أساسية، وكان مركز التسوق، الذي بلغت كلفته أكثر من ملياري دولار، واستغرق بناؤه 10 سنوات، قد افتتح الشهر الماضي. واكتشف العمال الصدع قبل أيام، أثناء تركيب القرميد، وقضى المهندسون يوماً كاملاً في فحص الأضرار، وقرروا إغلاق المركز في الساعة الخامسة مساء، أي في ساعة الذروة. وفي حين لم يتبين بعد سبب الضرر ومدى انتشاره، فإن قرار إغلاق المكان الجديد اتّخذ لمزيد من الحذر. وتساءل سكان في سان فرانسيسكو عن الأسباب التي أدت إلى إغلاق مبنى بعد شهر واحد من تدشينه، الأمر الذي اعتبروه سابقة في المدينة.

في المقابل، يقول المهندسون إنهم متفائلون بأن الضرر يقتصر على دعامة واحدة، في حين تم توجيه الحافلات إلى ممر مؤقت للعبور على بُعد عشرات الأمتار، كان يستخدم خلال بناء المركز. كما تم إغلاق الشارع المحاذي، وسط المدينة، إلى أجل غير مسمى، ما تسبب في حدوث فوضى مرورية، حيث أغلقت بعض الشوارع في وقت تقام فعاليات مؤتمر كان من المتوقع أن يستقطب 170 ألف شخص.

كان المارة يتساءلون في البداية عن سبب الفوضى التي جعلت عمل الإشارات المرورية يضطرب لبعض الوقت. وبعد أن نشرت صحف محلية الخبر، أصيب البعض بالذهول وفوجئوا برد فعل السلطات المحلية التي زادت الطين بلة. ويكتب أحدهم على «فيس بوك» معلقاً: «عِوض إصلاح الخلل بسرعة ومعرفة أسباب الصدع، يفضل القائمون على أمورنا تحميلنا خطأ لا دخل لنا فيه»، كما قالت سيدة تسكن في الشارع الذي بني فيه المركز، إن إغلاق الطريق بدعوى المزيد من الحذر ليس حلاً «ويجب أن نعرف من المتسبب في المشكلة من الأساس».


تساءل سكان في سان فرانسيسكو عن الأسباب التي أدت إلى إغلاق مبنى بعد شهر واحد من تدشينه.

طباعة