انتصارات نسائية في حركة تعيين المحافظين والنواب بمصر - الإمارات اليوم

حقوقية تتولى محافظة دمياط.. وأكاديمية في العشرينات من الواحات نائبة

انتصارات نسائية في حركة تعيين المحافظين والنواب بمصر

الدكتورة منال عوض ميخائيل تولت محافظة دمياط. أرشيفية

كشفت حركة تعيين المحافظين ونوابهم في مصر عن تمكين ملحوظ للنساء، حيث شغلن مقاعد عدة كمحافظات أو نواب، ورحبت الحركة النسائية المصرية بهذا التوجه مطالبة «بالمزيد من الخطوات في هذا الاتجاه، مع مراعاة تزامنه مع خطوات أخرى من شأنها تعزيز المشاركة الشبابية».

فقد ضمت الحركة تعيين ست نساء في موقع محافظ ونائب في مناطق مختلفة، في مقدمتهن المحافظ، القبطية منال عوض ميخائيل، التي تولت محافظة دمياط، والتي عملت من قبل نائباً لمحافظة الجيزة، كما ضمت تعيين كل من لمياء أحمد عبدالقادر نائباً لمحافظة الجيزة، ويسرا عطية محمد عطية نائباً لمحافظة البحر الأحمر، ونهال محمد فتحي بلبع نائباً لمحافظة البحيرة، وإيمان عمر ريان نائباً لمحافظة القليوبية، وحنان مجدي نور الدين نائباً لمحافظة الوادي الجديد.

ورحب «المجلس القومي للمرأة» ومنظمات نسائية وحقوقيات وبرلمانيات بالخطوة السابقة، وقالت عضو لجنة الشؤون الخارجية، أنيسة حسونة، في تصريحات إعلامية، إن «هذه الحركة تؤكد انتصار المرأة وقدرتها وجدارتها على تولي المنصب، وإنه لأول مرة تضم حركة محافظين ست سيدات»، وتوقعت أن «تضم الحركات المقبلة أعداداً أكبر».

وقالت الناشطة النسائية عضو حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي، فاطمة حسين، لـ«الإمارات اليوم» إن «تعيين المرأة في مواقع قيادية، فضلاً عن تعزيزه لمبدأ المساواة والمشاركة، يمثل ضربة للفكر الرجعي والمتخلف، الذي يريد أن تبقى المرأة حبيسة الجدران، وللقوى المتطرفة التي تريد أن تعيد عقارب الساعة إلى الوراء في مصر، كما أنه يعطي إشارة إلى المحيط العربي والدولي إلى أن مصر تعزز خطواتها نحو التقدم والاستنارة»، ودعت حسين إلى «قفزات كبرى في هذا المجال، تتجاوز النهج الخجول والبطيء السابق»، مؤكدة «أن المجتمع تغير والعالم تغير، وأصبح وجود المرأة في كل شبر وموقع حتمياً».

وكانت منال عوض ميخائيل، خريجة كلية العلوم البيطرية عام 1989، والحاصلة على الدكتوراه عام 1999، قد حققت نجاحات لدى توليها ملف تطوير المناطق العشوائية بالجيزة منذ عام 2015، كما أنها حصلت على جائزة «اليونسكو لمدن التعلم» عام 2017.

وأثناء حلف الدكتورة منال عوض ميخائيل لقسم الولاء، أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، في قصر الاتحادية، كتب زوجها سامي فرحات إبراهيم، الذي كان موجوداً معها بالقصر، على صفحته على «فيس بوك»: «زوجتي العزيزة فخور بك، ألف مبروك»، ويجيء تعيين المحافظات الأخير كخطوة تالية لتعيين أول امرأة كمحافظة في مصر، وهي نادية عبده عام 2019، كما يجيء تعزيزاً لخطوات أخرى لتمكين المرأة من بينها تعيين 199 واعظة، ودخول 90 نائبة حالياً للبرلمان المصري (مجلس الشعب) في دورته الأخيرة.

في الإطار ذاته، جاء تعيين حنان مجدي نورالدين محمد، ابنة قرية بدخلو بالواحات، والحاصلة على ماجستير في الهندسة الوراثية، وسيكتمل عمرها 30 عاماً بحلول الشهر الجاري، كنائب لمحافظة الوادي الجديد، مؤشراً نوعياً يخص الاهتمام بالشباب والمناطق المهمشة، علاوة على المرأة، كونها ابنة مجتمع طرفي، وخريجة برنامج تأهيل الشباب الرئاسي.

يذكر أن الأعوام السابقة في مصر شهدت توسعاً في تعيين سيدات بموقع عمدة، كانت آخرهن السيدة نشوى سرحان، التي تم تعيينها عمدة لقرية حميدة الجندي، التابعة لمركز مغاغة في المنيا.

طباعة