تلتقي صديقة الطفولة في عيد ميلادها الـ 100 - الإمارات اليوم

تلتقي صديقة الطفولة في عيد ميلادها الـ 100

الابن الأكبر لرانسييه (جان كلود) هو صاحب المفاجأة. من المصدر

الصداقة الحقيقية تمتد لفترة أطول ممّا نتخيل. هذا الرابط بالتحديد هو الذي جمع كلاً من أليس رانسييه وجانيت شارلو في عيد الميلاد الـ100 للأولى.

قلة من الناس تصل إلى هذا الحد الأسطوري. وعندما يكون اثنان، يعرفان بعضهما بعضاً منذ الطفولة، يكون الحدث أكثر رمزية. واحتفلت رانسييه بعيد ميلادها الـ100، في 28 من يونيو مع عدد قليل من عائلتها. ومع ذلك، ولجعل الحدث مميزاً، قام ابنها الأكبر جان كلود، بتنظيم احتفال عائلي كبير، قبل أيام، في قاعة قرية «سانت أميلاند» للحفلات في منطقة «سون إلوار». وكان هناك أطفال وأحفاد وأبناء الأحفاد. ولكن أيضاً مفاجأة تم التحضير لها بمهارة من قبل الابن الأكبر لرانسييه، جان كلود، الذي أراد أن تكون مناسبة استثنائية ومميزة. فبالإضافة إلى رؤية كل أفراد عائلتها، التقت رانسييه بجانيت شارلو، صديقتها في المدرسة وجارتها السابقة، التي ستكمل بدورها الـ100 عام في أكتوبر المقبل. وحول هذه الصداقة تقول رانسييه: «كنا معاً في مدرسة سان سيرنين، وبعد ذلك أصبحنا جارتين، وكانت حديقة منزلنا ملاصقة لحديقتها». بعد فقدان الاتصال لعقود عدة، كان لمّ الشمل في ذروة الإثارة والمشاعر. وتقول إحدى حفيدات رانسييه: «كانتا تتحدثان طوال وقت تناول وجبة الغداء، مستعرضتين ذكرياتهما المدرسية، بالإضافة إلى فترة الأمومة، لأن أطفالهما كبروا عندما كانوا جيراناً». من جانبها، لم تستطع شارلو إخفاء فرحتها قائلة: «إن هذا اللقاء هو هدية عظيمة، لم أكن أتخيل ذلك أبداً».

طباعة