الإمارات اليوم

انتهاء وجود الميليشيات في سواحل تعز

:
  • تعز - الإمارات اليوم

حملت الفترة الواقعة بين الأول من يونيو والثلاثين من يوليو، الحدث العسكري الأبرز من خلال تمكن قوات الجيش بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف والقوات الإماراتية من تحرير معسكر وقاعدة خالد في مديرية موزع، والتي تعد الضربة العسكرية التي أفقدت الميليشيات الانقلابية التوازن في جميع الجبهات الأخرى.

تم استهداف إحدى السفن الإماراتية أثناء خروجها من ميناء المخاء في 14 يونيو دون سقوط خسائر، ما تطلب من قوات التحالف والشرعية اليمنية سرعة تحرير المواقع العسكرية الخاضعة لسيطرة الميليشيات في الساحل الغربي على رأسها معسكر خالد، حيث تقوم قوات الجيش في محيطها بعمليات ترتيب لصفوفها ونزع الألغام تمهيداً لاقتحامه.

وفي 4 يوليو تم السيطرة على موقع الطائرة في خب والشعف بالجوف، وأجزاء من وادي حيران في ميدي بحجة، فيما لقي قائد اللواء 102 حرس جمهوري العميد عبدالواحد الوزير مصرعه مع خمسة من عناصره في كهبوب جنوب المخاء في غارة للتحالف في 7 يوليو، ليصبح ثاني قائد لواء يتبع الميليشيات يقتل في أقل من 10 أيام بعد مقتل العميد حسين السقاف قائد اللواء ٣١٢ خلال معارك مع الجيش في المخدرة غرب صرواح أواخر يونيو، وفي 8 يوليو تم السيطرة على جبل عنبر بجبهة حام بالجوف.

وفي 21 يوليو تم السيطرة على مثلث المخاء بمشاركة قوات إماراتية، ليتم في 22 يوليو السيطرة على أول التلال الحاكمة والمطلة على معسكر خالد مباشرة، ما أدى الى تقدم الجيش الى أسواره الغربية في 23 يوليو، بمساندة كبيرة من مقاتلات وبوارج التحالف.