الإمارات اليوم

كفيف في ولاية كولورادو يبحث عن شخص غريب أنقذ حياته

:
  • ترجمة: م م عن «ديلي ميل»

نجا رجل أعمى من حادث دهس، بفضل أحد المارة، الذي تدخل في آخر لحظة لإنقاذه من صدمة قطار مميتة. ولما علم الكفيف بما صنع الشاب الغريب، عاد إلى مكان الحادث بحثاً عن الشخص الذي أنقذ حياته. وتظهر لقطات كاميرات المراقبة تفاصيل الحادث، في أواخر الأسبوع الماضي، بمحطة قطارات «أورورا» في ولاية كولورادو، حيث كان مايك وايت يحمل حقيبة وعصا، ويقترب من عبور السكة الحديدية، لكنه لم يكن مدركاً أن لحظات تفصله عن قطار يسير باتجاهه. فجأة، ظهر رجل ليسحب وايت بعيداً عن سكة القطار الذي عبر بعد ثوانٍ فقط.

على الرغم من أن (وايت) لا يعرف شيئاً تقريباً عن الرجل الذي أنقذ حياته، إلا أنه يأمل أن يلتقيه مرة أخرى، ذات يوم.

ولو لم يكن هذا الشخص الغريب قد تدخل في الوقت المناسب، فإن وايت قد يكون في عداد الموتى. لقد نجا وايت من الموت المحقق، لكنه لم ينس ما فعله الغريب، إذ بدأ في البحث عنه في المكان نفسه الذي أنقذه فيه، حاملاً لافتة تقول: «أنا أبحث عن شخص أنقذ حياتي». ويقول الكفيف: «أنا منشغل حالياً بالتفكير في احتمال أن يأتي ذلك الرجل إلى هنا مرة أخرى»، متابعاً «شعرت وكأن شخصاً كان يرعاني. سأذكر هذا الرجل دائماً وحسن صنيعه».

على الرغم من أن وايت لا يعرف شيئاً تقريباً عن الرجل الذي أنقذ حياته، إلا أنه يأمل أن يلتقيه مرة أخرى، ذات يوم «نحن نعيش ونموت، فالأمر يتعلق بما يفعله الإنسان في حياته، وهذا الشاب فعل شيئاً عظيماً بالنسبة لي، وهذا ما أريد أن أقوله له: شكراً لك».