أحداث وصور

‬1000 قتيل في فيضانات الهند

صورة

أعلن وزير مسؤول عن عمليات الإنقاذ في الهند، أن ‬1000 شخص لقوا حتفهم، بسبب السيول وحوادث انزلاق التربة في موسم الامطار، شمال البلاد.

وقال ياشبال اريا، الوزير المكلف إدارة الكوارث في حكومة اوتاراخاند، الولاية الهندية الأكثر تضررا من سوء الأحوال الجوية، إن «المعلومات الرسمية تفيد بأن هناك نحو ‬1000 قتيل».

وكان مسؤولون في الهند أكدوا أن الطقس السيئ، أول من أمس، تسبب في عدم إقلاع مروحيات تساعد في عمليات إنقاذ الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل، جراء الفيضانات في ولاية أوتاراخاند الجبلية، شمال البلاد.

وذكر مسؤول بغرفة إدارة الكوارث بالولاية، أنه عثر على ما مجموعه ‬123 جثة بمنطقة كيدارناث الأشد تضررا يوم السبت، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للقتلى إلى ما يصل ‬1000 قتيل.

وأدت الفيضانات العارمة والانهيارات الأرضية جراء الأمطار الموسمية الغزيرة، يومي ‬15 و‬16 يونيو الجاري، إلى دمار واسع النطاق، حيث محيت منازل وطـرق وجسـور، أو سويت بالطين والحطام.

وقال رئيس وزراء الولاية فيجاي باهوجونا، إن جثامين أخرى دفنت في الطين والأنقاض، ويمكن أن تصل حصيلة القتلى إلى ‬1000 شخص.

وتم إجلاء ما لا يقل عن ‬82 ألف شخص، منذ الثلاثاء الماضي، لكن نحو ‬20 ألف شخص لايزالون عالقين بمناطق مختلفة من الولاية.

وقال المتحدث باسم الجيش الهندى البريجادير أوما ماهيشوار، إن العمليات البرية لإنقاذ العالقين لاتزال جارية.

وقال قائد سلاح الجو الهندي آر سي باثاك، الذي يشرف على العمليات، إن المروحيات مستعدة لاستئناف الطيران، فور تحسن الأحوال الجوية. وتأثرت مناطق عدة، جراء الفيضانات التي شهدت برقا وغطاء من السحب المنخفضة الأحد.

وسافر آلاف الحجاج والسائحين إلى الولاية ذات التلال الخلابة، أواخر الصيف لزيارة أضرحة هندوسية شهيرة وضريح للسيخ، وحاصرتهم على حين غرة الأمطار الموسمية المبكرة، التي عادة ما تضرب شمال الهند نهاية شهر يونيو.

طباعة