مصريون يواصلون روحهم الفكاهية رغم الأزمة

خفة الدم صفة يشتهر بها عامة المصريين الذين لا يتخلون عن روح الدعابة حتى في اصعب الاوقات، وهكذا اصبحت اكبر حركة احتجاج شعبي تشهدها مصر ضد النظام الحاكم موضع نكات وتهكم على هذا النظام. وفي ميدان التحرير، معقل هذه الحركة بوسط القاهرة، حيث يحتشد عشرات الآلاف منذ 25 يناير للمطالبة برحيل الرئيس المصري، قام بعضهم بتأليف نكات عن الاوضاع السياسية نشروها على صفحاتهم على الـ«فيس بوك»، أو رفعوا لافتات تعبر باسلوب طريف عن هذا المطلب. ومن هذه اللافتات واحدة كتب عليها حاملها «امشي بقى، ايدي وجعتني»، واخرى تقول «ارحل يعني امشي». ومن اللافتات ايضا واحدة رسمت عليها طائرة وسفينة كتب تحتها بالعربية «اختار»، فيما كتب متظاهر آخر على سترته «انا ضحيت بثمن الجاكيت».

كما عمد بعض المتظاهرين الى استعارة عناوين بعض الافلام الكوميدية، أو التلاعب بها مع لافتة تقول «طير انت» على اسم فيلم احمد مكي الشهير. كما كانت مواقع الانترنت والـ«فيس بوك» مجالاً لتداول الكثير من النكات، مثل«مبارك يطلب من مصر للطيران تجهيز طائرات لنقل 80 مليون مصري»، وأيضاً «خبر عاجل: مبارك يهدي الشعب المصري اغنية نانسي عجرم أخاصمك آه.. اسيبك لا». وربطت نكات أخرى بين المطالبة برحيل مبارك واحداث تونس التي اطاحت الرئيس زين العابدين بن علي مثل «واحد بيسال: طيب لو كسبنا واسقطنا الحكومة حيحصل ايه؟ رد عليه آخر: حنلعب مع تونس في النهائي».

طباعة